ما هي الهندسة الكيميائية

الهندسة الصناعية

هي من أحد أقسام الهندسة، وفروعها العلميّة ولكنّها تُصنّفُ كفرعٍ من فروع علم الإدارة؛ لأنّها تحتوي على العَديد من المواد الدراسيّة الخاصة بالأمور التجاريّة، والاقتصاديّة، والإداريّة، تُعرف باللغةِ الإنجليزية بِمُصطلح (Industrial Engineering)، وتُعرف الهندسة الصناعيّة أيضاً بأنّها العلم الذي يهتمّ بدراسةِ الفنون الصناعيّة، والطُرقِ المستخدمة في الإنتاج، وتأثير وظائف الإدارة عليها، وتُعلّم الطلاب أساسيات التصميم الصناعيّ، والذي يهدف إلى وضعِ خُططٍ تساعد على تنظيم العمل، والوصول إلى درجاتٍ عاليةٍ من الكفاءة الإنتاجيّة، مع المحافظة على الحصول على أعلى قيمة من الإيرادات مقابل تقديم أقلّ قيمة من المصروفات.

نشأة الهندسة الصناعية

تمّ إنشاء الهندسة الصناعيّة من خلال المُهندس، والمفكّر الإداريّ فريدريك تايلور، والمُلقّبِ بأبي الإدارة، لذلك من الملاحظ أنّ مجال الهندسة الصناعيّة مرتبطٌ ارتباطاً وثيقاً بأدبيّات الإدارة القديمة، والحديثة فقد عُرفت الهندسة الصناعيّة كعلمٍ إداريّ، قبل أن تُصبحَ جزءاً من الهندسة مع إضافةِ مجموعةٍ من المواد الهندسيّة لها، وربطِ علم الأرقام (الرياضيات) معها بشكلٍ مباشر.

في القرن التاسع عشر للميلاد أسّس العديد من الباحثين، والمهندسين، والإداريين قواعد للهندسة الصناعيّة، من خلال الاعتماد على أبحاث تايلور، وجون ميل، وغيرهما من المفكرين الذين اهتمّوا بدراسة الهندسة الصناعيّة، فقد تمّ الربط بين الاستعانة بالواقع الهندسيّ العمليّ، والدراسات الإداريّة في مجال الإنتاج، فأصبح من الممكن الوصول إلى أفكارٍ جديدةٍ تُساهم في دعم العمليّة الإنتاجيّة في المجالات الصناعيّة الكبرى.

في ستينيات القرن العشرين للميلاد بدأت الجامعات في مختلف دول العالم تهتمّ بالهندسة الصناعيّة، وأصبحت الآراء الأكاديميّة تُنادي بضرورةِ تدريس هذا التخصّص كواحدٍ مِن التخصصات الجامعيّة الرئيسيّة، والذي تمّ دمجهُ مع كلية العلوم الإداريّة، ولكن بعد مجموعةٍ من الدراسات صدر قرارٌ بعدمِ الاعتراف بالهندسة الصناعيّة كتخصصٍ إداريّ، بل اعتبارها واحدةٍ من التخصّصات الهندسية، وهكذا أصبحت الهندسة الصناعيّة من تخصصات كلية الهندسة، والتي تدرّسُ في أغلبِ جامعات العالم.

علوم الهندسة الصناعيّة

تعتمدُ الهندسة الصناعيّة على مجموعةٍ من العلوم المهمّة، وهي:

  • العلوم التأهيليّة: هي العلوم الأساسيّة في الهندسة الصناعيّة، والتي تهدف إلى جعلِ الطالب يدرسُ أساسيات الهندسة، وعمليات الإنتاج، ومبادئ الإدارة، والعلاقة بين الهندسة، وتطوير القطاع الصناعيّ، وأيضاً تُعرّف الطالب بمجموعةٍ من العلوم الأساسيّة كالفيزياء، والكيمياء.
  • العلوم الميكانيكيّة: هي العلوم التي تهتمّ بتدريس الطالب كافّة الوسائل المرتبطة بالتصميم الصناعيّ، وتأثيره بجودةِ المنتجات التي يتمّ الحصول عليها بعد الانتهاء من عملية الإنتاج، وتؤهّل هذه العلوم الطّالب لمعرفة كافّة أقسام التصنيع، والمواد الخاصّة به، وتأثير الخصائص الميكانيكيّة على المجال الصناعيّ.
  • العلوم الإنتاجيّة: هي العلوم التي ترتبطُ بالجانب الإداريّ، والتشغيليّ في الهندسة الصناعيّة، والتي تعتمدُ على تدريس مجموعةٍ من المساقات العلميّة الخاصّة بالإنتاج، وأساليب تشغيل المصانع، والتكنولوجيا المُستخدمة في عمليات الصناعة، والأنظمة الإلكترونية التي تتحكّمُ بالوسائل الإنتاجيّة، وتأثير القوى العاملة في منهجيّة الإنتاج.

فوائد الهندسة الصناعية

  • تصميم الخُطط الإنتاجيّة بالاعتماد على الوسائل الهندسيّة.
  • إعداد دراسات اقتصادية بالاستعانة بالمناهج الهندسيّة من أجل الوصول إلى اختيار البدائل المناسبة.
  • دراسة تأثير العوامل، والظروف البيئيّة على العُمّال أثناء عملهم في الإنتاج.
  • تعزيز دور المراقبة على جودة المُنتجات الصناعيّة.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق