ما هي اعراض الأمراض النفسية

الأمراض النفسية

يُعنى علماء النفس بتشخيص وتحديد العديد من الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان، وذلك من خلال ملاحظة الأعراض النفسية والجسدية التي تظهر على المريض، والتي تختلف بشكل كبير من مرض نفسي إلى آخر، مما يسهل عليهم تحديدها واتخاذ الطرق والتدابير اللازمة لعلاجها حتى لو كان هذا العلاج طويل الأمد.

أنواع الأمراض النفسية وأعراضها

  • البارانويا، يقوم مرض البارانويا النفسي على مجمعة من الأفكار السلبية والاعتقادات الخاطئة والأوهام التي تلاحق المريض في كافة مجالات حياته، مما يجعلها تشكل عائقاً كبيراً في ممارسته لأمور حياته اليومية بشكل عادي وطبيعي، ومن أنواعها توهم المرض.
  • التدهور النفسي، يبدأ هذا المرض باختفاء المعالم الأساسية لشخصية المريض، وابتعاده عن الخلطة والاندماج مع المجتمع الخارجي، مع بدء التدهور الشديد في توافقه النفسي والعقلي، والذي يظهر بحالات شديدة من فقد الذاكرة والخبل العقلي.
  • التوهان، تصف حالات التوهان بحالة المشي أثناء النوم، حيث يقوم المريض في ساعات الليل ليبدأ بممارسة بعض الأعمال، دون أن يكون على وعي أو إدراك بما يفعل، مع عدم إصداره أي مؤشرات أو استجابات لمناداة من حوله من أشخاص.
  • الصرع، يعتبر الصرع أحد الأمراض النفسية التي تهاجم المخ بقوة، مما يتسبب بحدوث نوبات من الصرع على شكل تشنجات تصيب الجسم بالكامل، كما من الممكن أن تتسبب في اختلاج الحواس والاضطرابات النفسية في بعض الأحيان.
  • الاكتئاب، من الأمراض النفسية المنتشرة بشكل واسع في مختلف بلاد العالم، حيث يظهر الاكتئاب على شكل حالات مستمرة من اللامبالاة والإهمال للغير والنفس، مع بقاء المريض مبتعداً عن الطعام والشراب لفترة طويلة، وفقدانه للأمل بالحياة وإحساسه بعدم أهمية استمرار حياته، مما قد يجعله يقدم على الانتحار أو أذية نفسه في بعض الحالات الشديدة.
  • الهوس، يعتبر هذا المرض النفسي نقيضاً للاكتئاب، حيث يغلب على المريض مشاعر الفرحة والبهجة طوال الوقت، والتي قد تجعل منه في كثير من الحالات غير مسيطر على أفعاله وأقواله، فتصدر منه الكثير من الأفعال والأقوال السيئة وغير المقبولة.
  • الرهاب النفسي، يظهر على شكل حالات شديدة من القلق والذعر، والتي يكون من الصعب على المريض التحكم بها والسيطرة عليها، مع ظهور ردود فعل مبالغ فيها إلى حدٍّ كبير تجاه بعض الأمور التي تعد بسيطة لدى الآخرين، مثل رهاب القطط أو الأماكن المغلقة.
  • الوسواس القهري، يأتي هذا المرض على شكل أفكار ومعتقدات تسيطر على تفكير المريض وذهنه رغماً عنه، مع إدراكه بسخافة هذه الأفكار وبساطتها إلى أنه يعجز عن السيطرة عليها.
  • الهستيريا، تظهر أعراض الهستيريا بحالتين، حيث تشمل الحالة الأولى على خسارة المريض لذاكرته، فيبقى على وعي وإدراك لما يحصل حوله دون تذكره أي شيء من ماضيه، والهستيريا المرتبطة بفقدان الإحساس بأحد أعضاء الجسم أو تعطل واحدة من الحواس، دون أي تفسير طبي لذلك.
  • الفصام، يعتقد مريض الفصام بوجود قوة خارجية أو غريبة قد قامت بالسيطرة على عقله وأفكاره، والتي تهدف إلى استغلاله من أجل القيام بهدف ما، كما يمكن أن يتطور هذا المرض ليشمل هلوسات سمعية أو بصرية.