ما هي اسباب و علاج التعاسة الزوجية 2019

تبدأ كل شابة فى مقتبل الحياة حياتها الزوجية و فى قلبها امل كبير فى العيش بسعادة

و لكن تاتى الرياح احيانا بما لا تشتهى السفن
فاحيانا يحدث التنافر فى طباع
او خلافات لاحل لها مع اهل الزوج
او يظهر بخل الزوج الشديد او سفهه
او يكون ذو علاقات نسائية كثيرة
او او

كلها اسباب لو دامت معها الحياة الزوجية تستمر فى تعاسة شديدة
لكن ما اريد التطرق اليه ليس الاسباب الحقيقية للتعاسة الزوجية
بل
الاسباب الوهمية للتعاسة الزوجية
وهى افكار تسيطر على الزوج او الزوجة و تكون سببا فى تعاسة الاسرة كلها
بل و ربما تؤدى فى نهاية المطاف الى الطلاق
و لا استطيع ان ادعى معرفتى بكل هذه الاسباب
لكنى ساعرض عليكم قليلا منها كما عاصرته بنفسى
مع الاخذ بالاعتبار ان الغرض من كتابة هذه النماذج ليس السخرية من أحزان أحد
بل الغرض ان تبحث من تشعر و لو بلحظة من الحزن و التعاسة عن السبب
و تتفكر جيدا هل هو سبب حقيقى ام وهمى ؟؟؟

السبب الاول
الاهتمام المبالغ فيه بالشكل الخارجى للطرف الاخر

يقول الشاب مثلا

كنت اريد ان اتزوج من فتاه بيضاء البشرة .. لكن الاهل رشحوا لى فتاة سمراء البشرة و مدحوا فيها و فى اخلاقها و التزامها .. فتوكلت على الله و تزوجتها و انجبت منها.. لكن الحقيقة انا مازلت ارغب فى الزواج من فتاة بيضاء البشرة و اشعر اننى ظلمت نفسى بزواجى منها … و مهما فعلت لارضائى لا ارضى ابدا … و لا اشعر بالسعادة معها مطلقا مهما فعلت

الحقيقة ان هناك الكثير يقعون فى براثن هذا الوهم
اه لو كان زوجى وسيم … اه لو كانت زوجتى رائعة الجمال
و اليهم اقول ان هذا وهم مطلق
فاجمل جميلات العالم ليسوا اسعد سيدات العالم
و اوسم الرجال على الاطلاق ينهون حياتهم احيانا لشعورهم بالاكتئاب
و لينظروا حولهم و يددقوا فى احوال من يعرفون
هل اختص الله الجميلات و الوسماء بالسعادة دون البشر ؟؟؟
بالطبع لا
فانفضوا عن اذهانكم هذه الافكار البالية
فالانسان الحق بدينه و اخلاقه
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( تُنْكَحُ
الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ : لِمَالِهَا ، وَلِحَسَبِهَا ، وَلِجَمَالِهَا ، وَلِدِينِهَا ، فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ ) .

السبب الثانى
استكثار النفس على الطرف الاخر

تقول الفتاة مثلا
انا من عائلة كبيرة جدا و مركزنا الاجتماعى مرموق
اما زوجى فرغم انه يعمل بمركز مرموق وصل اليه بعد جهد جهيد و استطاع ان يوفر لى حياة افضل حتى مما كنت اعيشها مع والدى
الا انه من عائلة مركزها الاجتماعى اقل منا بكثير … و قد صدمتنى موافقة والدى عليه و تحيزه له رغم اعتراض اخى

و بعد الزواج و انجاب الاولاد ظلت فى قلبى غصة كلما اضطررت و لو للافصاح عن أسم الحى الذى يقطن فيه اهله حتى الان
و الحقيقة اننى اشعر اننى كثير جدااا على شخص مثله
و كان يجب ان أتزوج شخصا أفضل منه بكثير
وانا لست سعيدة معه على الاطلاق

اتعجب كثيرا من كثرة ما سمعت مثل هذا الكلام من الازواج و الزوجات

يتزوجون و يفضى بعضهم الى بعض
و كلا منهم يستكثر نفسه على الطرف الاخر
هو يقول كنت استحق افضل منها
و هى تقول كيف لمثله ان يتزوج مثلى
و أقول لهم انتم تعيشون فى تعاسة وهمية خلقتموها بانفسكم
اقرأوا قوله تعالى
قال تعالى : ( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) الحجرات/13.

السبب الثالث

الاعتقاد الواهم عند الرجل انه يشقى و يتعب من اجل زوجته و أولاده

يقول الشاب

اخرج فى الصباح الباكر لاشقى و أتعب من أجل أن أوفر لزوجتى و أولادى الحياة الكريمة
و طلباتهم لا تنتهى .. اكل و شرب و ملابس و مصروفات مدارس و دروس خصوصية
و طبعا لا مانع من الفسح و المصايف
الحقيقة اننى اشعر بالقهر و الظلم
لماذا يجب على ان اعمل لرفاهية الجميع
و لم لا تعمل هى و تساعدنى مثل الكثير من الزوجات
و لماذا لا يعطيها اهلها القليل من النقود وهم يملكون الكثير
ماهذا البخل؟؟؟
الحقيقة اننى تعيس معها
اشعر اننى كالثور الذى يدور مع الساقية مغطى العينين

يالأسف
فالشاب الذى نشا على الأنانية و البعد عن الدين
انعدمت عنده النخوه و الشهامة
و الكثير الآن اصبحوا يستحلون أموال زوجاتهم وبل و يجبرونهن احيانا على العمل او طلب النقود من الاهل
و الغريب انه يشعر فعلا بالحزن و القهر و عدم الرغبة فى الانفاق على البيت و الاسرة
لكن
لم نسمع من قبل عن رجل ترك وظيفته و عمله و جلس فى البيت لانه طلق زوجته
بل تجدوه عادى جدا يستمر فى الاستيقاظ مبكرا و العمل حتى المساء بكل جد و أجتهاد
اذا فانت كنت واهم ياأخى و لم تكن تشقى و تتعب من اجل زوجتك و اولادك
بل تشقى و تتعب من اجل ان يكون لك شان فى المجتمع
الم تقرأ القرأن الكريم و تعلم ان لك القوامة و ان عليك الانفاق ؟؟؟

قال تعالى

{ الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا } .

الم تستمع الى الحديث الشريف

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كلكم راع ومسئول عن رعيته فالإمام راع ومسئول عن رعيته والرجل في أهله راع وهو مسئول عن رعيته والمرأة في بيت زوجها راعية وهي مسئولة عن رعيتها والخادم في مال سيده راع وهو مسئول عن رعيته قال فسمعت هؤلاء من النبي صلى الله عليه وسلم وأحسب النبي صلى الله عليه وسلم قال والرجل في مال أبيه راع ومسئول عن رعيته فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته

وبعد أخواتى الغاليات

لن استرسل فى سرد الاسباب الوهمية رغم كثرتها حتى لا أطيل عليكم أكثر من ذلك
لكن أرجو أن أكون فتحت لكم طريقا جديدا للسعادة

بالتخلص من الاسباب الوهمية للشعور بالتعاسة
و هذا هو مرادى و هدفى
تفكروا و تأملوا حياتكم
و تخلصوا من الافكار التى لا فائدة منها

ورأى اخر يقول

كثيرات وكثيرون يعيشون زواجاً صعباً، تعيسا أحياناً أو صدامياً في حالات أخرى، أو زواج بلا عاطفة.

وأياً كانت أسباب الوقوع في هذا الزواج، قلة الحظ أو قلة التدبير أو التسرع أو حتى عدم التوافق بعد الارتباط، فإننا أمام مشروع حياة قد يسبب لنا تعاسة مستديمة إذا لم يتم إنقاذه وإنقاذ أنفسنا معه.

وعندمقابلة المستشارة الأسرية رقية العلي للحديث حول التعاسة الزوجية.

تقول العلي إن الزواج هو رباط أساسه الشراكة والكرامة والاحترام والحنان، ويمكن النظر إليه باعتباره مؤسسة لها عدة أقسام: قسم ثقافي وقسم اقتصادي وقسم اجتماعي وقسم جسدي وقسم عاطفي. وتضيف العلي أن الرضا عن كل هذه الأقسام هو أمر من المستحيلات لأن هذا يعني الكمال وهو أمر متعذر التحقق في الواقع، ولكن الأخلاق والنبل والاحترام هو ما يجب أن يحكم كل هذه الأقسام معاً.

وتختلف أسباب التعاسة الزوجية تبعاً لهذه الأقسام وترتيبها عند كل فرد فينا كأولويات. لذلك لا بد أن نرتب أولوياتنا في العلاقة الزوجية تماما مثلما نرتب أولويات العمل. وبترتيب أولويات الزواج والأقسام بحسب أهميتها يمكن تفهم أسباب تعاستنا وبالتالي معالجتها أو التخفيف من حدتها أو التقليل منها بالتدريج.

فإذا كان الجانب العاطفي هو سبب تعاسة هذه العلاقة الزوجية، سيترتب على الشريكين وضع أسباب الخلاف على الطاولة. فهل تحتاج المرأة مثلا لتعبير أكثر عن العاطفة؟ هل يعاني الرجل من برود زوجته؟ وبهذه الطريقة يتم الاشتغال على الجانب المسبب لتعاسة أحد الطرفين الواحد تلو الآخر.

ولكن لا بد أيضاً من مراعاة طباع الشريك، فإذا كان عاجزا عن التعبير بالكلمات عن عواطفه فقد يكون ممن يعبرون عنها بطرق أخرى. إذن هي حالة من إيجاد الحلول التفاوضية بين الشريكين لبناء مؤسسة معقولة تدر الدخل العاطفي وتحقق الأمان النفسي والاجتماعي المطلوب.

وإلى جانب كل هذا على الفتيات أيضا التخلي عن الصورة المثالية المرتبطة بالحب والرومانسية، فهذه العواطف ليست للاستخدام اليومي بمعنى أنها ليست مدار حديث كل يوم في واقع الحياة، فهناك ضغوط العمل وعقلية الرجل الصعبة أحيانا. مثلما يترتب على الرجل إلقاء أي صورة مسبقة توقعها عن المرأة المثالية في خياله.

والقاعدة الأساسية لنجاح أي علاقة بين أي اثنين هي التخفيف من حجم التوقعات، فلا تتوقعي من الآخر شيئاً قد لا يكون في مقدوره أن يعطيه، بهذه الطريقة لن تدفعيه لموقف صعب ولن تصابي بخيبة الأمل.

الوسوم
إغلاق
إغلاق