ما هي اركان جريمة إساءة الإئتمان‏

يتعرض ويتطرق الانسان في حياته الى العديد من الامور ومن بين تلك الامور هي الامانة حيث تعتبر الامانة الاحتفاظ الشيء او الغرض مهما كان سواء كان مادي او عيني او حتى غير ملموس مثل المقولات والاخلاص .. الخ ، حيث ان الاحتفاظ بالسر يعتبر أمانة ، ورعاية الوالدين لأطفالهم وتربيتهم أمانة واخلاص الفرد لبلده امانة ، والمحافظة على ممتلكات الغير وعدم العبث بها امانة ، عدم الاستيلاء على املاك الغير امانة ، العمل بإخلاص داخل الشركة امانة .

يوجد للأمانة العديد من التعاريف والأهداف والمعاني ، كما ان الامانة ترتبط بأخلاق الاسلام .

فالشخص الذي يقوم على حفظ الامانة يعتبر شخص امين وصادق ومخلص ، اما الانسان الذي يخون الامانة يعتبر خائن ومنافق وفاسد وكاذب ايضاً .
تعني الامانة حرية الاختيار الحق دون اي ضغط خارجي فالانسان الامين هو الذي يحصل على مال من انسان اخر ولايوجد بينهما اثبات فاذا ادى الامانه واعطى الرجل حقه فهو امين اما ان خانها فهو بالنهاية يتصرف بارادته وله حرية الاختيار

  • ١ تعريف الأمانة : جريمة إساءة الائتمان
  • ٢ أركان جريمة إساءة الإئتمان‏
  • ٣ أركان جريمة اساءة الائتمان
  • ٤ الملخص
  • ٥ المراجع

تعريف الأمانة : جريمة إساءة الائتمان

هي جريمة تتشابه مع جريمة السرقة من حيث كونها جريمة تقع على مال الغير ومحلها المال المنقول إلا أنها تختلف عنها باعتبار أن السرقة تعريفا هي أخذ مال الغير دون رضاه.
أما في حالة جريمة إساءة الائتمان فإن المال المنقول يسلم إلى المدعى عليه برضا صاحبه كما أن جريمة إساءة الائتمان تتشابه مع جريمة الاحتيال في تصنيفها ضمن الجرائم التي تقع على الأموال إلا أنها تختلف من حيث أن التسليم في جريمة إساءة الائتمان يستند إلى عقد من عقود الأمانة بكامل الرضا وحرية المتعاقدين وإرادتهم المتبادلة في حين التسليم في جريمة الاحتيال تكون بإرادة ناقصة وذلك باستعمال أساليب الغش والخداع والدسائس.

أركان جريمة إساءة الإئتمان‏

تتكون جريمة إساءة الائتمان المنصوص عنها بأحكام المادة من خمسة أركان وهي:‏
1- الفعل المادي ومنها أفعال الاختلاس أوالاستعمال أو التبديد أو الكتمان.‏
2- القصد الجرمي أي ارتكاب الفعل المادي بنية الغش.‏
3- إلحاق الضرر بمالك الشيء المختلس أو المبدد.‏
4- المال المنقول


5- استلام المدعى عليه المال المنقول بمقتضى عقد من عقود الائتمان

أركان جريمة اساءة الائتمان

الركن الأول: الإختلاس أوالاستعمال أو التبديد أي تحويل الشيء عن وجهته وإضافته إلى ملك حائزه ليصبح كل فعل مادي يظهر به الحائز وكأنه المالك الأصلي. أي تحويل الحيازة المؤقتة إلى حيازة حقيقية وتغيير نية الفاعل في حيازته للشيء إلى نية بقصد التملك مثلاً:( إذا استعار شخص سيارة من غيره ليركبها ولم يردها له وعلم المالك الأصلي بعد أيام أن المستعير للسيارة يبيعها للغير, أما التبديد فهو التصرف في الشيء تصرف المالك بعد أن كان مسلماً إليه على سبيل الأمانة.‏

الركن الثاني: القصد الجرمي‏ هو الركن المعنوي المكون للجريمة حيث أن جريمة إساءة الائتمان تحتاج إلى قصد جرمي خاص بمعنى أن الفاعل يقدم على الفعل وهو عالم بالأمر.‏
فجريمة إساءة الائتمان هي جريمة مقصودة تحتاج إلى قصد خاص وعليه فإن الجريمة تنتفي بانتفاء القصد الجرمي.‏

الركن الثالث: الضرر وهو ركن جوهري في إساءة الائتمان.‏

الركن الرابع: محل الجريمة- المال المنقول‏ لاترتكب جريمة إساءة الإئتمان إلا إذاوقعت على مال منقول بنوعيه المثلي والقيمي وسواء كانت المنقولات منقولات بطبيعتها أو المنقولات بالمآل.‏
الركن الخامس: التسليم يجب أن يكون على سبيل الأمانة

الملخص

الجرائم التي تقع على الأموال تختلف من حيث أن التسليم في جريمة إساءة الائتمان يستند إلى عقد من عقود الأمانة بكامل الرضا وحرية المتعاقدين وإرادتهم المتبادلة في حين التسليم في جريمة الاحتيال تكون بإرادة ناقصة وذلك باستعمال أساليب الغش والخداع والدسائس

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق