ما هى مدينة أتلانتس

مدينة أتلانتس

على مر الزمان والعصور كان هنالك حضارات، وأمم، وقبائل، ومدن تنمو وتزدهر وأخرى تندثر وتختفي مثل حضارة الفراعنة التي حكمت لفترة زمنية طويلة، ولكن مع مرور الوقت اندثرت حضارة الفراعنة وأتى شعب آخر بدلاً منها ونشأت أمم أخرى تفوقها قوّة مثل اليونان، ومن الحضارات الأخرى حضارة المايا التي بقيت غير مكتشفة لفترة زمنية طويلة في المكسيك، وقد تبين أنّها كانت تضاهي الفراعنة في القوّة، والعراقة، والحضارة، والتطوّر، ولكن هذه الحضارة مع مرور الوقت ضعفت وهزلت واندثرت وأصبحت من الماضي، لكن بقى هناك حضارة عندما نسمع اسمها أو نتحدث عنها نعتقد أنّها مدينة أسطورية من نسج الخيال ألا وهي مدينة أتلانتس المفقودة، فقد تحدّث العديد من الفلاسفة والعلماء عن هذه المدينة فمنهم من قال أنّها من نسج الخيال ومنهم من آمن بوجودها وسعى لاكتشافها وما زال السعي ورءاها إلى يومنا هذا، فمن خلال هذا المقال سوف نتعرّف على مدينة أتلانتس بشكل عام وموقعها الذي حددته بعض المخطوطات ونذكر بعض الدلائل التي تشير إلى وجودها.

الموقع

ذكر في كتب التاريخ القديمة وكتب بعض الفلاسفة وجود قارة تحتوي على مدينة متقدّمة جداً ومتطوّرة كانت تحكم العالم في يوم من الأيام وهي مدينة الأتلانتس، حيث ذكرها الفيلسوف اليوناني أفلاطون في موضوعين، فقد ذكر أنّ طولون قد ذهب في رحلة إلى كهنة مصر وقاموا بإخباره هناك عن قارة أطلسية حكمت العالم وقدّمت تطوراً علمياً خاصة في مجال صناعة السفن والتعلّم.
اختلف العلماء على تحديد موقع مدينة أتلانتس في بداية الأمر، ولكن مع ظهور بعض المخطوطات القديمة وقراءتهم لبعض كتب الفلاسفة القدماء وخاصّة الفيلسوف أفلاطون توصّل العلماء إلى أنّ الموقع المحتمل لمدينة أتلانتس هو في المنطقة الجنوبيّة للسواحل الجنوبيّة لدولة إسبانيا قريباً من مدخل البحر المتوسّط من جهة باب المندب، وقد اختلفت الروايات في تحديد الزمن الذي كانت موجودة فيه هذه المدينة، فبعضهم يقول أنّها كانت موجودة قبل عشرة آلاف سنة والآخرون يقولون قبل تسعة آلاف سنة أو خمسة آلاف سنة، ولكن جميع المخطوطات تشير إلى أنّها قد عاصرت الحضارة اليونانيّة والفرعونيّة، وذلك لوجود عدد من المخطوطات في تلك الحضارتين والتي تشير إلى وجودها.

دلائل وجود مدينة أتلانتس

هنالك أبحاث جارية وعلماء يعملون لفترات طويلة للوصول إلى الدليل القاطع لإثبات وجود هذه المدينة ومحاولة الكشف عن بعض الآثار المرتبطة بها ومعرفتها بشكل أوسع وأدقّ كما هو الحال مع الحضارة الفرعونيّة في مصر والحضارة اليونانية، فمن الدلائل التي تشير بوجود مدينة أتلانتس هي:

  • بعد الحصول على الخرائط التي درسها البحار الشهير كولومبوس وجد في هذه الخرائط جزيرة كبيرة غير موجودة في هذا الوقت وأشار بعض العلماء إلى أنّ موقع القارة المجهولة.
  • من خلال صور الأقمار الصناعيّة التي استطاعت الكشف عن أعماق البحار والمحيطات وجد في المحيط الأطلسي سور طوله يصل إلى 120 كيلومتراً، وحسب مواصفات المدينة التي ذكرها أفلاطون فإنّ هذا السور شبيه بالأسوار التي كانت موجودة فيها.
الوسوم
إغلاق
إغلاق