ما هو مفهوم العمل

يحتاج الإنسان كي يستمر في الحياة إلى التعب والاجتهاد من أجل الحصول على الرّزق وتأمين احتياجاته من الطعام والشراب والملبس والمسكن، ولا يستطيع الإنسان في الحياة الحصول على رزقه عن طريق الجلوس في المنزل والاسترخاء؛ بل عليه أن يعمل بجدٍّ من أجل الحصول على رزقه الّذي يحتاجه من أجل تأمين احتياجاته في الحياة والقدرة على بناء المجتمع بالشكل الصحيح.

ولقد حثت جميع الشرائع السماوية على العمل، إذ إنّ جميع الأنبياء عليهم السلام عملوا قبل وبعد بعثتهم فما كان من نبيٍّ إلّا وعمل في الرعي، بالإضافة إلى عملهم بمهنٍ أخرى، ومع أنّ عملهم بالدعوة إلى الله هو أسمى الأعمال وأشرفها إلّا أنّ هذا لم يمنعهم من العمل من أجل الحصول على المال ليكفوا أنفسهم ويزيدوا من الإصلاح في المجتمع، وكما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم: “مَا أَكَلَ أَحَدٌ طَعَامًا قَطُّ خَيْرًا مِنْ أَنْ يَأْكُلَ مِنْ عَمَلِ يَدِهِ وَإِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَام كَانَ يَأْكُلُ مِنْ عَمَلِ يَدِهِ”.

أهميّة العمل

العمل هو أمرٌ رئيسيٌ من أجل وجود التكامل الصحيح في المجتمع؛ إذ إنّ التكامل في المجتمع لا يحصل إلّا بأن يعمل كلّ شخصٍ مهنةً معيّنةً تختلف عن الآخرين فلا يمكن أن يحصل التكامل إذا عمل جميع من في المجتمع في مهنة الطبّ أو الهندسة؛ فنحن بحاجةٍ إلى الفلّاح كي يؤمّن لنا ما نحتاجه من خضروات وفواكه، وإلى الراعي وإلى الصيّاد، وإلّا فمن أين سيؤمّن الطبيب والمهندس طعامهم وشرابهم؛ فالمهنة الّتي يعتبرها المجتمع مهنة للطبقة الدنيا تعتبر أهمذ من مهنة الطبيب؛ فعامل النظافة على سبيل المثال لا يمكن للمجتمع أن يتخلّى عنه على الإطلاق فلو فعلوا ذلك لأصبحت المدن مَكرهةً صحيّةً ولما استطاع أيُّ شخص العيش أو القيام بعمله بالشّكل الصحيح لما سيصيبه من أمراض.

وفي هذه الأيام توسّع نطاق العمل بشكل كبيرٍ جداً عمّا كان عليه في السابق؛ إذ ظهرت العديد من الاختراعات والاكتشافات بالإضافة إلى تغيّر طبيعة الحياة ممّا أدّى إلى ظهور تخصّصات جديدة وأعمال جديدة، فأصبح أمام الشّباب وصغار السن العديد من الخيارات كي يعملوا بها في المستقبل بعكس ما كان عليه الوضع في السابق؛ إذ كان الإنسان يعمل كعمل أبيه، أو يعمل بحسب طبقته في المجتمع، ولكنّ الوضع في الوقت الحالي اختلف عن السابق إذ لم يعدِ العمل مرتبطاً بطبقةِ الشّخص في المجتمع فأصبح باستطاعة أيّ شخص دراسة أيّ تخصّصٍ يرغب به أو تعلّم المهنة الّتي يرغب بأدائها، وذلك لتوافر التعليم بشكل عام لجميع أفراد المجتمع.

الوسوم
إغلاق
إغلاق