ما هو علاج الاكتئاب 2019

الإكتئاب يُعتبر من أكثر الأمراض انتشاراً في العالم ، كما لا يُمكن اعتبار الإكتئاب في أحوال كثيرة حالة يسهُل التخلص منها بسهولة ، و يصيب الإكتئاب النَّفس والجسم مُؤثراً على التصرُّف وكيفيّة التفكير ، مُسبباً للكثير من المشاكل الجسميّة والعاطفيّة ، كما يُشكّل عائقاً كبيراً بين المريض و قُدرتُه على الإستمرار في حياته بشكل طبيعي . مع الإشارة أنّ هناك حالات اكتئاب لا تُصنّف على كَونها مرّضاً ، حيث تتعدد أنواع الإكتئاب ويتم تقسيمها بناءاً على طول فترتها ، وإذا ما كان أثّر الشعور بالحزن على حياة الفرد المهنيّة والاجتماعيّة ، وإن كان يُصاحبه نوبات مِن الكآبة ومِن الإبتهاج . أعراض الإكتئاب متنوّعة كثيرة منها فقدان الشخص قُدرته على التمتُّع بالحيّاة ، انخفاض الوزن بسبب فُقدان الشخص للشهيّة حيث يُصبح الطّعام له بِلا طعم و نكهة ، ومن أعراضه أيضاً الاحساس بالضيق ، الحزن ، اليأس وهذا ما يُسمّى بالمزاج الإكتئابي . النوم سواء أكان لمُدّة طويلة أم قصيرة ، والأحلام المُزعجة المُرافقة له ، القلق ، والشعور بالتعب بسرعة ، قلّة الحركة والنشّاط وهُنا يجدّر بنا إلى الإشارة بأنّه مِن المُمكن أحياناً أن يحدُث العكس حي يُصاب المريض بحالة من الإفرط بالحركة بشكل عشوائي بدون هدف ، ومن أعراضه عَدم إمكانيّة التركيز والسرحان ممّا ينعكس بشكل سلبي على أداء الفرد الوظيفي أو التعليمي . ويُؤدي الإكتئاب عادةً إلى الشُّعور بانعدام قيمة الذّات ، وشعور المريض بالذنب ، حيث يُخيّل للمريض بأنّه المسؤول الوحيد عن كل ما يحيط به مِن مصائب رُغم أنّه في واقِع الأمر لا يملِك أي مُبرّر يُبرّر يدعو للإحساس بذلك ، كما تكثُر أفكاره عن الموت ، وأنّ حياته هذه بلا فائده فيتمنّى الموت، وفي أقصى الحالات المرضيّة للاكتئاب المُتقدّمة قد يُقدم المريض على الانتحار لذا وجب عدم الاستهانة تحديداً بهذه الفئة مِن المرضى عِند ظهور علامات الإكتئاب لديهم أو في حال ألمَح المريض برغبته في الموت ، فمنهم ممّن تكون الحالة المرضيّة لديهم قد تطوّرت ووصلت لِمراحل متقدمة ينفذون الانتحار فعليّاً . علاج الإكتئاب : العلاج بالدواء نذكُر منها مضادات للاكتئاب الثلاثي الحلقات ، مانع الأكسيديز الأُحادي ، إستخدام أدوية ترفع من نسبة السيروتونين وهي أكثرها استخداماً حاليّاً ، الدّهون المُنخفضة وغير المُشبعة و فيتامينات ب التّي تملِك قُدرة التأثير على الحالة المزاجيّة حيث تبيّن ذلك بشكل واضح ، فالحمض الدُّهني أُوميجا 3 ومع التجارب تمّ التوصل إلى مُساعدته على علاج الإكتئاب . التمارين الرياضيّة تُساعد الأشخاص اجتماعياً وجسديّاً وبيولوجيّاً ، حيث تُساعد الاشخاص ممّن يُعاون الإكتئاب مُتوّسِط الدرجة برفع تقديرهم لذاتهم حيث يصفها لهم الكثير من الأطباء . كونها أيضاً تعمل في مساعدة المخ على إفراز مواد كيميائيّة مثل الاندروفين يمنح الانسان الشّعور بأنّه أفضل . العلاج النفسي حيث تتعدّد أنواعه من أهمّها : علاج الإيقاع الشخصي المُتناسق ، علاج سلوكي معرفي ، والعلاج التنظيمي العائلي . أيضاً من وسائل علاج الإكتئاب أن يمنح المريض لنفسه الراحة وذلك بالابتعاد عن التوتر والضغط النفسي والإجهاد . تناوُل التُّفاح ، الثوم ، الجوز البرازيلي ، شراب الورد ، و شاي الهيل . العبادة التي تمنح الراحة للروح ، وكلّما كان الشخص قريباً لربُّه سيختفي شُعوره بالضيق ، وتظهر مشاكل الحيّاة صغيرة أمامه ، ومن ذلك الدّعاء الذي يمنح راحة لا يُمكن وصفها ، التذلُّل والشكوى لله، الصلاة ، كُل هذه العبادات وغيرها وثِقَة الانسان بالله ستمنح الشخص دائما الشعور بالقوّة على مواجهة ما ألمَّ به ، وأنّ الله دائماً قريب ومعه .

الوسوم
إغلاق
إغلاق