ما هو رجيم الهرم الغذائي

الهرم الغذائي: هو عبارة عن برنامج غذائي مدروس جيداً، وقد سُمِّي بالهرم الغذائي؛ لأنه مصمم ومرسوم على شكل هرم، وقد تم وضعه على أيدي خبراء في التغذية ليكون دليلاً على الطعام الصحي الذي يجب على المرء تناوله، فهذا الهرم يتضمن تقسيمًا للأطعمة إلى عدة مجموعات، كما يتضمن مجموعةً من النصائح والإرشادات والخيارات حول هذه الأطعمة التي تناسب الجميع، صغاراً وكباراً، وذكوراً وإناثاً.

يُعْرَف الهرم الغذائي باللغة الإنجليزية بـ (Food Guide Pyramid)، وقد كان للسويد السَّبْق في إعداد ونشر أول هرمٍ غذائي، حيث كان ذلك في عام 1974م. ومن ثم اشتهرت هذه الفكرة وشاعت في العالم، حيث قامت وزارة الزراعة الأمريكية في عام 1992م بإعداد هرم غذائي آخر، وقد تم تعدليه وتطويره مرتين: الأولى في عام 2005م، والثانية في عام 2011م، وكذلك قد أعدت العديد من الدول والمنظمات برنامجًا غذائيًا على شكل هرم، حيث أعدت منظمة الصحة العالمية (WHO) بالتعاون من منظمة الأغذية والزراعة (FAO) هرمًا غذائيًا يهدف إلى منع السمنة والأمراض والمشاكل الصحية.

وأساس فكرة الهرم الغذائي التي انبثقت من السويد يرجع إلى إرتفاع أسعار الغذاء في عام 1972م، حيث قام المجلس الوطني للصحة والرعاية الإجتماعية في السويد بتطوير هذا الهرم ليكون دليلاً للطعام الرخيص والصحي، والذي تم نشره في عام 1974م في إحدى المجلات.

ويقسم الهرم الغذائي الذي قدمته وزارة الزراعة الأمريكية في عام 1992م إلى ست مجموعات أفقية، تحتوي كل مجموعة منها على طائفة من الأغذية، وقد عُدِّل هذا الهرم في عام 2005م ليصبع تقسيم المجموعات على شكل أوتاد عمودية ملونة، حيث يبدأ كل وتد من قاعدة الهرم، وينتهي إلى رأسه، ويضم كل وتد منها إحدى المجموعات الغذاية، وقد تم تسميته بـ (MyPyramid)، وقد تم تعديل الهرم الغذائي الأمريكي مرة أخرى في عام 2011م، ولكن في هذه المرة قد تم التخلي عن شكل الهرم، حيث استبدل الشكل الدائري بشكل الهرم، وأصبح الشكل الجديد دائريًا يشبه طبق الطعام، ويتكون فقط من أربع مجموعات من الأطعمة.

ولكن على الرغم من تغيير الشكل إلا أن الشكل الهرمي ما زال شائعاً، ويضم الشكل الهرمي عدة مجموعات من الأطعمة، وهي على النحو التالي:

  1. الحبوب.
  2. الخضروات.
  3. الفواكة.
  4. الدهون.
  5. الحليب ومشتقاته.
  6. اللحوم والمكسرات والبقوليات.

ويقدم الهرم الغذائي العديد من النصائح والتوصيات حول مجموعات الأغذية المدرجة فيه، والتي تناسب الجميع، ولكن تختلف هذه النصائح والتوصيات حسب الجهة المعدة لهذا الهرم.