ما هو الحقن الصناعي

الحقن الصناعي هو محاولة إخصاب البويضة في رحم المرأة عن طريق أخذ سائل منوي من الزوج يتم أخذه بعيادة الطبيب أو في المنزل عن طريق ممارسة العادة السرية ثم تؤخذ العينة ويتم فصل الحيوانات المنوية البطيئة وإبقاء الحيوانات المنوية السليمة و تنقيتها من أي شوائب حتى لا تعيق عملية الحمل ثم تغسل الحيوانات المنوية ويتم حقنها وإدخالها في الأعضاء التناسلية ورحم المرأة عن طريق إدخال أنبوب لين رفيع من المهبل إلى الرحم وقناة فالوب حيث يتم حقن الحيوانات المنوية لتلقيح البويضة المنتظرة للإخصاب وتسمى هذه العملية ( القسطرة ) .

تعد عملية الحقن الصناعي من العمليات السهلة وهي لا تحتاج إلى مخدر وغالبا السيدات اللاتي يخضعن للحقن الصناعي لا يشكون من أي أعراض أو آلام ، فتعد هذه العملية أشبه بأخذ عينة لإجراء مسحة لعنق الرحم ، يتم إجراء عملية الحقن الصناعي غالبا في عيادة الطبيب حيث يطلب من السيدة التي تخضع لهذه العملية بالإستلقاء على السرير المخصص للعملية ويتم فتح عنق الرحم بواسطة ملقط رفيع ويتم إدخال أنبوب القسطرة لإجراء عملية التلقيح ثم يسحب الأنبوب ببطء ، هذه العملية لا تأخذ وقت طويل فمدتها لا تتجاوز الساعة وبعدها يطلب من السيدة الإستلقاء على ظهرها لمدة عشرين دقيقة ، وفي بعض الحالات النادرة لا يستطيع أنبوب القسطرة الوصول للرحم فيقوم الطبيب بإستخدام خطاف مضاف بالأنبوب ليتشبث بالرحم وتتم عملية الحقن.

وعند ذهاب السيدة للمنزل بعد عملية الحقن الصناعي تحتاج المرأة للراحة وللنوم وللإستلقاء على ظهرها وعدم شرب المنبهات أو المشروبات الغازية ، وقد تشعر ببعض الآلام البسيطة في المبيض أو الرحم أو أسفل الظهر وجميعها أعراض شبيهة بأعراض الدورة الشهرية ، وقد تنزل بعض من قطرات الدم التي يميل لونها للبني في اليوم الثاني أو الثالث ويعد هذا الأمر طبيعي .

يقوم الطبيب بتوصية المريضة بإجراء فحص الحمل بعد إنقضاء أسبوعين على الأقل من إنقضاء عملية الحقن الصناعي وعلى المرأة أن تتحلى بالصبر وأن تتجه للطبيب للقيام بتحليل دم وبول لمعرفة النتائج ، إذ تعد أي نتيجة لإختبار الحمل قبل إنقضاء مدة الأسبوعين لا تعد صحيحة وتعتبر خاطئة .

يطلب الطبيب من السيدة التي تنوي إجراء عملية الحقن الصناعي بأخذ حبوب منشطة للتبويض ومن ثم تأتي لعيادة الطبيب في الثاني عشر يوما من إنقضاء الدورة وهي الفترة التي ينشط فيها التبويض ، ثم يقوم الطبيب بإعطاء المرأة إبرة تفجيرية تحتوي على هرمونات ومن ضمنها هرمون الحمل ثم يقوم بإجراء عملية الحقن .

قد تنجج عملية الحقن وقد تفشل وتعتبر نسبة نجاحها أكبر عندما تكرر من ثلاث إلى أربع مرات ، ولا مانع من تكرارها كل شهر على مدة ستة شهور متتالية وإذا فشلت عملية الحقن ستة مرات يعتذر الطبيب عن إجراء أي محاولة حقن أخرى فأي محاولة بعدها تعد فاشلة .

تتعدد أسباب الحقن الصناعي وهنالك أسباب تعود للمرأة وأسباب تعود للزوج ومن هذه الأسباب :

  • ضعف الحيوانات المنوية وبطئها وعدم قدرتها للوصول إلى عمق الرحم وقناة فالوب لإجراء عملية الإخصاب .
  • سرعة القذف بالنسبة للرجل حيث يتم القذف قبل الإيلاج .
  • حساسية رحم المرأة للسائل المنوي وللبروتينات التي يحتويه .
  • وجود أسباب تمنع الحمل غير معروفة .
  • عدم قدرة الحيوانات المنوية إختراق رحم المرأة نتيجة إفراز جسم الرجل لمواد مضادة للحيوانات المنوية .
  • وجود معوقات في رحم المرأة تمنع من إختراق الحيوانات المنوية ومن هذه المعوقات سائل لزج يفرزه الرحم أثناء عملية الجماع .
  • معاناة المرأة من تشنج المهبل أثناء ممارسة عملية الجماع مما يؤدي إلى منع عملية الإخصاب .
  • ميلان الرحم أو إكتفاؤه للخلف وفي حالات بطانة الرحم المهاجرة .

وهنالك بعض الحالات التي يمتنع بها الطبيب عن إجراء عملية الحقن نهائيا كضعف التبويض الشديد وعدم عمل المبيض بشكل صحيح وفي حلات إكتفاء الرحم الشديدة وفي حالة ضعف شديد في إنتاج الحيوانات المنوية للرجل أو وجود حيوانات منوية مشوهه ، أو موت الحيوانات المنوية بسرعة أثناء تحركها ، أو إذا كان يعاني أحد الزوجان من بعض الأمراض العقلية أو النفسية كالجنون والصرع أو إنفصام الشخصية ، كما تمنع عملية الحقن الصناعي عند وجود قرابة شديدة بين الزوجان ووجود تاريخ عائلي لبعض التشوهات الخلقية أو العقلية .

تتم الولادة بشكل طبيعي بعد إجراء عملية الحقن الصناعي والمرور بمرحلة الحمل حيث أنّ الأطفال الملودون من الحقن الإصطناعي يولدون سليمين مئة بالمئة ولا يختلفون عن غيرهم من الأطفال .

الوسوم
إغلاق
إغلاق