ما عاصمة لاوس

مدينة لاوس

لاوس من المدن الّتي تقع في شبه الجزيرة الهنديّة الصينيّة وتحديداً في الجنوب الشرقي لقارة آسيا مجاورة لفيتنام وكمبوديا والصين وبورما وتايلاند، وتعرف دولة لاوس بشكلٍ رسميّ باسم جمهورية لاو الديمقراطيّة الشعبيّة، وتعتبر هذه الدولة ذات نظام حكم شيوعيّ اشتراكيّ جمهوريّ. ومساحة هذه الدولة تعادل 236,800 كيلو متر مربّع، ويعيش فوقها ما يقارب حوالي 6 مليون شخص من حوالي 68 عرق مختلف، وعاصمة جمهوريّة لاوس هي فيينتان، وهي من أكبر مدنها.

وتعدّ مدينة لاوس من المدن القديمة، وهذا يتّضح من الطابع القديم الّذي اتخذته المدينة، وفي هذه المدينة العديد من المعابد البوذيّة، وهي قريبة جداً من تايلاند، ويتكلّم سكانها اللغة التايلانديّة ولكن باللهجة الّتي تدعى بالإيسان. تحوي جمهوريّة لاوس العديد من الأعراق منها: عرق لاو، وهو ذو غالبيّة عظمى، ومن ثمّ عرق الخمير، وبعدها عرق الهمونغ، ومن ثمّ الفيتناميّون، ومجموعة من الأقليّات العرقيّة الأخرى. وكون العرق اللاوي هو صاحب الغالبيّة العظمى من حيث التعداد فقد ساعده ذلك على السيطرة على البلاد من الناحية الثقافيّة والسياسيّة.

أما من حيث الديانة فإنّ الغالبيّة العظمى تدين بالبوذيّة وبالأخص مذهب ثيرافاد البوذي؛ حيث إنّ له حوالي 5 آلاف معبداً منتشراً حول البلاد. وتعتبر الديانة المسيحيّة والديانة الإسلاميّة من الأقليّات في لاوس، إضافة إلى مجموعة من الديانات الآخرى. ويستقرّ معظم المسلمين في مدينة فينتيان أو العاصمة حيث يوجد مسجد هناك.

موارد لاوس

تعتمد لاوس على الزراعة كمصدرٍ للدخل؛ حيث يشكّل أعلى مصدر من مصادر الدخل بالنسبة للبلاد، ومن المنتجات الزراعية التي تنتجها البلاد: الأرز، والبطاطا، والذرة، والفول، والبن، والشاي، وقصب السكر، والقطن، وغيرها.

وتعتبر لاوس من الدول الّتي تعتمد على الموارد المائيّة كنوع من الطاقة المتجددة، ويأتي ذلك لوجود نهر ميكونغ لاوس وهو الشريان الرئيسي للبلاد. والطبيعة الغالبة على البلاد هي الطبيعة الجبليّة؛ إذ تشكّل السلاسل الجبليّة حوالي 70% من تضاريس البلاد، وتعدّ السياحة أيضاً من مصادر البلاد الماليّة عدا عن طبيعتها الخلّابة؛ فهي تحتوي على العديد من المعالم الّتي يمكن للسيّاح زيارتها، ومنها: المعابد المنتشرة عبر البلاد كمعبد فات فو الأثري، وعمر هذا المعبد تعدّى الألف سنة، وكما يمكن للسيّاح زيارة مدينة لوانغ برابانغ؛ فهي من أحد أقدم وأعرق المدن في لاوس.

وكما ذكرنا سابقاً فإنّ نهر ميكونغ هو شريان الحياة في لاوس فهو يستخدم للتنقّل؛ حيث تعتبر الأنهار بشكلٍ عام في هذه الدولة وسيلةً للتنقّل بواسطة القوارب، وتوجد أيضاً بعض المطارات، إضافةً لبعض الطرق الرئيسيّة التي تصل بين المدن والقرى.

الوسوم
إغلاق
إغلاق