مانشستر سيتي يتجرع الهزيمة الأولى هذا الموسم ويفقد الصدارة

أخفق مانشستر سيتي في استعادة صدارة الدوري الإنكليزي لكرة القدم بخسارته أمام مضيفه تشيلسي 2-0 اليوم السبت في الجولة السادسة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وتجرع مانشستر سيتي أول خسارة له هذا الموسم في الدوري ليخفق باستعادة الصدارة من ليفربول الذي هزم بورنموث 4-0 في وقت مبكر.

سجل الفرنسي نغولو كانتي (45) والبرازيلي دافيد لويز (78) هدفي المباراة.

وانفرد ليفربول بالصدارة مع 42 نقطة وبات الفريق الوحيد الخالي سجله من الهزائم حتى الآن هذا الموسم مقابل 41 لسيتي، فيما أبقى تشلسي على آماله بالبقاء على مسافة منطقية من المتصدرين رافعا رصيده الى 34 نقطة بالتساوي مع ارسنال.

وبحسب (بين سبورت) فقد قدم مانشستر سيتي مباراة سيئة للغاية ولم يصنع أي فرصة حقيقية تستحق الذكر إلا مع الثواني الأخيرة رغم الاستحواذ العقيم وكثرة الركنيات، وبلغت نسبة استحواذه 62%، فيما لعب تشيلسي بتحفظ وتحسن أداؤه تصاعدياً مع المباراة حتى كسب الثقة وسيطر ذهنياً على اللقاء.

ودفع الاسباني بيب غوارديولا بالمهاجم الدولي البرازيلي غابريال جيزوس بدلا من الألماني لوروا سانيه، لكن سيتي افتقد للمسات هدافه الغائب الأرجنتيني سيرخيو أغويرو.

ونجح مدرب تشلسي الإيطالي ماوريتسيو ساري بعدم التعرض لخسارتين متتاليتين للمرة الأولى في الدوري منذ تشرين الأول/اكتوبر 2016 مع نابولي. في المقابل، تعرض غوارديولا لخسارته الثالثة ضد تشلسي في الدوري، وهي أسوأ مواجهة له كمدرب.

لمشاهدة الاهداف اضغط هنا

الخرطوم (كوش نيوز).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق