مالم تقله أمي وأمك 2019

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مالم تقله أمي وأمك

يعجبني دخولك وبين يديك طبق تحضرينه معك، فمع استعدادي بالطبخ إلا أنني أفرح بتنويع السفرة، كما أسعد بتذوق

طعام صنعته يدي فتاتي.

يحزنني انشغالك بهاتفك عني

فلا تراعين جهلي بهذه الأمور وكأني طفلة بينكن لا افقه شيئاً سبحان الله

ما أقسى قلبك علي في تلك اللحظات اذ لا تعرنني أدنى انتباه

يؤلمني وقوفي في المطبخ مع آلام ظهري وتيبس مفاصلي وأنا أسمع ضحكاتكن، ولم تتبرع واحدة في الحضور

لمساعدتي! هل أنا خادمة لكن ولأطفالكن؟!

لماذا لا تدعينني بين فترة وأخرى في بيتك، فقد نسيت أثاثك، ولون صالتك!

هل تدعين أطفالك يعبثون بتحف بيتكم وأثاثه ويلوثون فرشكم كما يفعلون في بيتي؟!!

هل أنت حريصة على نظافة بيتي وتحفه كما تفعلين في بيتك؟!

يبدو أنكن جئتن للحديث فيما بينكن، وليس لي نصيب من حديثكن، فلا يعجبكن حديثي ولا يعجبني حديثكن، يبدو أن بيتي أصبح مقهى!

أسكتن أطفالكن فالجد نائم!!

متى يأتي زوجك؟

أنا نعسانة وأخشى أن تغضبي لو أعطيتك المفتاح وذهبت لأنام.

كم يسعدني أن تشعرنني بشكركن على ما قدمت.، وكيف عرفتن مقدار التعب الذي تعبته حين أصبح لكن بيوت وأبناء،

وأنكن لا تستغنين عن خبرتي في التربية وأعمال البيت. وكيف أنكن أخذتن طريقة تلك الطبخة مني فكانت مميزة… الخ

لستن بحاجة الى توجيهي وكأنني طفله لاأحسن التصرف

افعلي هذا ياأمي ولاتفعلي هذا) فقد بلغت من الكبر عتيا وانا بحاجة الي برك وتلطفك بالقول لي.

لماذا تغضبين بسرعة؟

أنا لم أقصد انتقاص زوجك أو حمولتك أو أبنائك أو بيتك… فأنا أمك ويهمني ما يهمك!!

انا أفرح كثيراً بزيارتك المفاجئة لي في أي وقت، وبالذات عندما أكون لوحدي.

أحتاج لمساعدتك فدورية الجيران غداً، أنا اعلم أنك مشغولة ببيتك وأطفالك لكني محتاجة إليك الآن.

سيأتي يوم تدخلون على بيتي ولا تجدوني

تقبلي نصيحتي يابنيتي .. فمهما قسوت عليك فأنا أحبك

والدتك التي ترى جمال الدنيا فيسعادتك

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

اجمل حاجة فى الدنيا الام اوعى اى بنت فيكم تزعل والدتها او تقولها كلمة تضايقها

صدقونى اكتر حاجة ممكن تقهر الام انها تشوف بناتها بيقسوا عليها وبيعاملوها على انها طفلة مش فاهمة اى حاجة

وبيحسسوها بان كلامها تقيل اووى على قلبهم وبييجو بيتها مش علشان يزوروها لا دول بييجو علشان يحرقوا دمها

ويتعبوها والكلام دة انا بكتبه علشان انصح كل بنت انها تعامل والدتها بكل احترام

لان انا شفت القهر فى عين امى وشفت انكسارها من اللى اخواتى بيعملوه فيها

ومع كل دة ماما ولا بتقدر تزعل واحدة فيهم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق