الأربعاء , ديسمبر 13 2017
الرئيسية / سؤال وجواب / ماذا تعني GAP

ماذا تعني GAP

لقد درج الناس من كافّة الفئات والقطاعات باللجوء إلى اختصار الكلمات والجمل توفيراً للوقت والجهد، فلا يكاد يخلو منحى من مناحي حياتنا العمليّة من بعض التراكيب المختصرة، على الصعيد العلمي والاقتصادي والسياسي، حتّى والاجتماعي، وأصبح من المألوف أن ينطق المرء بحرفٍ أو بضعة حروفٍ ليدلّ من خلالها ويشير إلى جملةٍ طويلةٍ كاملة المعاني، ولكن أحياناً يكرّر الكثير من الناس اختصارات كتلك دون أن يعوا ماذا تعنيه هذه الحروف في الأصل، تماماً كما هو الأمر بالنسبة لكلمة GAP .

ماذا تعني GAP

هناك ثلاث إجابات مختلفة حول ما تعنيه هذه الكلمة، وسنذكر لكم الأكثر شهرةً وتداولاً عبر العالم، وهي حسب مدى انتشارها بالترتيب كالتالي:

الأولى: درج الناس من كلا الجنسين والأعمار على شراء قمصانٍ تحمل كلماتٍ أو حروفٍ مفهومةٌ وتدل على معنىً محددٍ، ولكن البعض تجده لا يفهم معناها الحقيقي، ومن هذه الأمثلة كلمة GAP والتي هي عبارةٌ عن الحروف الأولى من جملةٍ تتألف من ثلاثة كلمات وهي:

  • GAY: والحرف الأوّل منها هو G.
  • AND: والحرف الأوّل منها هو A.
  • PROUD : والحرف الأوّل منها هوP.

فكلمة GAY تعني: شاذ جنسيّاً، وأمّا كلمة AND فمعناها كما هو معروفٌ للجميع هو، وأمّا كلمة PROUD فمعناها هو: أفتخر؛ فيكون المعنى النهائي هو: شاذ وأفتخر أو شاذ جنسيّا وأفتخر.
الثانية: ومن المؤكّد أنّ نفس الحروف السابقة ربّما حملت اختصاراً لجملٍ أخرى بمعانٍ أخرى مختلفةٍ كليّاً عمّا سبق، فعالمٌ يسكنه ستّة مليار إنسان أو يزيد لا تنفذ منهم الكلمات والعبارات؛ حيث إنّه يمكن لهم أن يستخدموا نفس الحروف ليشيروا من خلالها إلى معانٍ مختلفة، فعلى سبيل المثال وإسقاطاً لهذا المعنى الأخير على المعنى السابق نجد أنّ البعض – وهم قلّة قليلة قياساُ لأصحاب المعنى الأوّل وهم الأكثرية الساحقة- يستخدمون GAP للإشارة إلى الجملة الّتي مفادها: (Great Amnesia Project)، ومعناها – المشروع المنسي العظيم – .
الثالثة: هناك شركة عالميّة واسمها (GAP)، وهي متخصّصة بإنتاج الملابس ذات الجودة العالية والسعر المناسب في ذات الوقت لذوي الدّخل المتوسط أو المحدود، وقد اختارت اسمها والّذي معناه – الفجوة – قاصدين بهذا المعنى أنّ سياسة شركتهم تقوم على كسر الفجوة ما بين الملابس الراقية وباقي الناس من غير الأغنياء من الفقراء، والبعض يقول بأنّه لهذا السبب قامت الشركات المنافسة بترويج المعنى الأوّل بين الناس لضرب سمعة الشركة الأخيرة، ولهذا السبب نحن بدورنا أيضاً نقول: “إذا جاءكم فاسقٌ بنبأ فتبيّنوا”.