لون لسانك يكشف عن صحة جسمك 2019

هل كنت تتوقعين من قبل أن اللسان يلعب دوراً كبيراً في تحديد مدى صحتك؟ هذا ما يؤكد عليه طب الأعشاب الصيني؛ فمن نظرة واحدة للّسان يمكنكِ أن تتعرفي على صحة جسمك.

لون وملمس ورطوبة اللسان يمكنها أن تخبرك بالضبط ما يحدث داخل جسمك، فالعلاج الصيني التقليدي استخدم اللسان في تشخيص المرض.

فالشخص المريض غالباً ما يتم اكتشافه عن طريق اللسان، فالطبيب غالباً ما يمسك لسان المريض؛ ليبحث عن علامات فقر الدم، فاللسان في الحالات العادية يكون وردي اللون ورطباً ويتحرك بشكل سلس، لذا فإن أي تغيّر في لون أو في ملمس اللسان يمكن الكشف عن نقص الفيتامينات وضعف الدورة الدموية، وارتفاع الكوليسترول أو الحساسية أو مشكلات في الجهاز الهضمي.

أولاً: إذا كان لسانك شاحباً
إذا كان اللسان أو الأوعية الدموية التي تغطي اللسان لونها شاحب، فذلك دليل على نقص نسبة الهيموجلوبين في الدم، الأمر الذي قد يؤدي إلى تعب وخمول في بعض الأيام، لذا أنتِ في حاجة إلى أكل متوازن والذي يحتوي على البروتينات ويُنصح باللحوم الخالية من الدهون.
ووفقاً للعلاج بالأعشاب الصينية: الذين لديهم لسان شاحب غالباً ما يفتقرون للطاقة، ويشعرون بالتعب بشكل مستمر، واللسان الشاحب دليل على وجود مشكلات في القولون والرئتين، وينصح خبراء الطب الصيني هؤلاء بالأعشاب مثل الزنجبيل والثوم والقرفة.

ثانياً: اللسان الأحمر
يشير اللسان الأحمر إلى نقص في بعض العناصر الغذائية والحديد والفيتامينات والمعادن، وهنا يفضّل تناول اللحوم الحمراء والأسماك، والمكسرات والمشمش فهي ضرورية للحصول على الحيوية والطاقة.
في الطب الصيني اللسان الأحمر والقاتم في بعض أجزاء اللسان، وهذا يشير إلى حرارة زائدة في منطقة الأمعاء، وهنا تحتاج إلى تنظيم الحرارة عن طريق بعض الأطعمة الباردة مثل البطيخ والخيار والشاي الأخضر.

إقراء أيضا  هل تشكل موجات الـ “واي فاي” خطراً على الصحة؟ 2019

ثالثاً: الأرجواني
وهي تعني إرتفاع نسبة الكوليسترول، مما يؤدي لمشكلات في القلب، أو التهاب في الشعب الهوائية، وينصح باستشارة الطبيب.
في الطب الصيني: يشير ذلك إلى ركود الدم، ضعف الدورة الدموية أو زيادة السكر فى الجسم، ويجعلك تشعر بالتعب والإرهاق والبرد، وينصح بتناول الثوم والزنجبيل والكزبرة.

رابعا: وجود لون أبيض غامق على اللسان
وجود لون أبيض خفيف على اللسان صحي وطبيعي، ولكن وجود طبقة سميكة من اللون الأبيض دليل على وجود فطريات على اللسان، ويكون في الغالب؛ نتيجة لتناول المضادات الحيوية وغسول للفم الكيميائي.

لذا ننصح باستخدام الغسول مرتين يومياً فقط، أو اللجوء إلى غسول الفم الطبيعي

مقالات ذات صلة