للجســد لغة 2019

للجسدلغـة لو علماناها لـ حللنا الكثير من الأمور ولأزدادت العلاقات الإنسانية ترابطاً أكثر فأكثر
جميل أن نفهم ما يعيشه أحبابنا ونشاركهم ما يُخفونه والأجمل من ذلك هو شعورهم بـ إحتوائنا لهم
ربما تكون الكلمات بريد للتواصل والحرف عنوان ما نُخفيه لكن الحقيقة أن المواجهة هي الأفضل
نُحب جميعنا أن نسمع أصواتهم وتحتضننا أعينهم وتروينا قلوبهم من فيض حنانهم
بينما يظل القرب حبل الوصل الذي نتمنى دوامه

كونوا لأحبابكم سماءً يكونوا فيكم نجوماً
وكونوا لهم وطناً يكونوا لكم مواطنين
وإذا كنتم لهم القلم فـ حتماً سـ يكونوا الحبر

لا تستصغروا كلمة عذبة تنطقونها وبصدق لـ تجدوا الإمتنان كـ ردةِ فعـل
ربما تكون طبيعة البعض قاسية لكن الكلام الليّن يُذيب الحديد ويُفتت الصخر
جربـوا واصبروا ثم ابشـروآ

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق