لكل فتاة مراهقه وصايا هامة وارشادات 2019

التعليـــم شيء .. والحيــاة شيء آخر تماماً

بمجـرّد أن تستلم شهـادتك الجـامعيــة ، حـاول أن تصنــع بهـا شيئاً مُفيــداً .. كأن تستغــل ورقهــا المُقــوّى في صنـاعة قراطيس جميلة أو أشكـال خلابة .. أو تستفيــد منهــا كـتخشينــة جيّــدة لغلــق نافــذة غرفتك المكســورة .. أو كورقــة ممتــازة توضع عليهــا البطاطس المقليــة دون أن تترك أثــراً ..
فقـط تجـاهل كــل الهُــراء المكتوب على شهادتك الجامعية ، الذي تحـاول إدارة الجـامعة أن تجعله أكاديميـاً جـاداً خطيــراً .. وقم بمنتهى التركيز بتحويلهــا إلى أفضــل سفيــنة ورقيـــة طريفة يُمكن ان تصنعهـا .. ثم أرهـا لإخوتك وأصدقــاءك .. ثم ألقهـا من النـافذة ..

للمرة المليون : فليذهــب التعليــم النظـامي كله إلى الجحيــم .. أرجوك حاول أن تفهـم أن كل شيء جميل ناجح فى الحيـاة من حولك ابتكـره أشخاص فاشلـون تعليميــاً .. اعطنــي إسم مليـاردير واحد تخرج فى الجامعة بتقدير امتيـاز مع مرتبة الشرف ؟ .. اعطني إسم رائد أعمـال مُبدع حاز على المركز الثاني في الثــانوية العامة في بلاده ؟ .. هل كان آينشتاين ونيوتن متفوّقين دراسيـاً يارجل ؟!
بإختصـار شديد .. التعليــم ميــزته الوحيــدة أنه أخرجك الى الحياة تستطيــع القراءة والكتــابة وتحفــظ جدول الضــرب جيداً .. اما ما ســوى ذلك فهــو هُراء محــض ( إلا إذا كـان هدفك فى الحيـاة ذاتها هو تحصيـل شهادات أكاديمية عُليــا ) ..
قبــل أن تدخل الجامعة .. وأثنــاء دراستك فى الجـامعة .. وبعد تخرّجــك من الجامعة ، ضــع فى ذهنك تماماً أن هذه المــرحلة ما هــي إلا مرحلة بروتوكوليـــة تماماً لا علاقة لهــا بالحيــاة الحقيقية مُطلقــاً .. ولا علاقة لهـا بمسمّى النجـاح أو الفشــل أساساً !

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق