لجعل نفسي سعيدة

السعادة

السعادة غاية الجميع، وفي طريقك إلى السعادة ستسعين إلى كلّ ما تظنّين أنه سيحقق لك الغاية التي تودّين الوصول إليها ألا وهي السعادة في هذه الدنيا. لست وحدك من تبحثين عن السعادة؛ فهي مطلب الجميع منذ بداية الحياة، ولا يتّفق الجميع على مفهوم للسعادة؛ حيث إنّها تختلف من شخصٍ إلى الآخر، وتتنوّع المحاولات حتى يكتشف كل شخص ما هي السعادة بالنسبة له.
يمكن اختصار مفهوم السعادة في الأمور التي تجعلنا سعداء، على اختلاف توجّهاتنا، لكنّنا جميعاً نتذوّق طعم السعادة بالنهاية لنعرف ما هي السعادة من طعمها عندما نصبح سعداء. البعض يرى في الأموال سعادته، والبعض يراها في الحب أو الأهل أو بالأبناء أو بالحنان والعطف، أو بحصوله على الكماليات، ولن ننتهي من تعداد ما يراه الناس في السعادة.
في مختار الصحاح تُعرف السعادة أنّها عكس الشقاء، الشقاء سهل أن يتمّ تعريفه. تعريف السعادة على أنّها عكس الشقاء يعطينا مداً واسعاً للبحث عنها، ربما لا تكون بهذا التعقيد لتقضي كلّ الوقت بالبحث عنها، فكّري بأنها ربما بين يديك لكن أنت لا تشعرين بها، ولذلك سوف نذكر هنا بعض الطرق البسيطة التي تساعدك في الحصول على السعادة.

طرق بسيطة للحصول على السعادة

  • فكّري أنك أفضل من غيرك، إن كنتِ مريضة فلا بدّ أن هنالك مرض أسوأ من مرضك، ولو كنت تعانين من أخطر الأمراض فأنتِ لا تزالين على قيد الحياة، فكّري في أهلك ؛حيث إنّ هناك من فقدهم، فكّري فيما تملكينه وتجاهلي في رأسك كلّ ما لا تملكينه، البعض يظنّون أن السعادة كالأجل لا يعرف أحد متى تأتي، لكنّني أنصحك أن تريها وتستنشقيها كلّ يوم حتى في أصعب الأوقات لو أردت أن تُفكّري بشكل إيجابي سترينها امامك.
  • ابتسمي دائماً، أغمضي عينيك وتذكّري كلّ ما تظنينه شيئاً جيداً مر في حياتك، تذكري أنك لا زلت على قيد الحياة، فكّري في موقفك الآن من كل الجوانب، حاولي استنباط الأمور الإيجابية، وخلال تفكيرك في كلّ هذه الأفكار تذكّري أن تبتسمي.
  • عزّزي التفكير الإيجابي بتخيلك المواقف التي تمرّين بها أو تعتادينها، وبذلك تهيّئين دماغك لاستقبال الأفكار الإيجابية، ويفرز الدماغ هرمونات تجعلك تشعرين بالارتياح والهدوء والسعادة والطمأنينة، ويقوم الدماغ بعد ذلك بتذكّر أمور تدفعك للتفاؤل والفرح، فيجلب لك السعادة ، هذا ما يُسمّى (بالتفكير قوة)، فالتفكير بالسعادة يجلبها لك.
  • التفكير قوة؛ حاولي التذكّر كم مرّة كنت متشائمةً، وكم تكرّرت الأمور السيئة في حياتك وقتها؟ يجب أن تقتنعي أنّ التفكير في السعادة سيجلبها، وبالتالي التفكير بالتعاسة سيجلبها أيضاً.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق