لتنجح في حياتك الدراسية

عادةً ما يكون الهدف من الدراسة هو النجاح وتحصيل تقديرات متميزة، ولكنّ النجاح هنا لا يأتي بسهولة وبسرعة، فيجب على الطالب أن يتّبع خطوات ووسائل عديدة ومختلفة من أجل الوصول إلى النجاح، عدا عن بذل الجهد ووجود الإرادة للوصول إلى الهدف وهو النجاح، لذلك قام الأخصائيون بهذا الموضوع بوضع مجموعة من النصائح والأساليب التي يمكن اتباعها لتحقيق مستوىً دراسي عالٍ وبالتالي النجاح.

كيف أنجح في دراستي

  • اعمل على تنظيم وقتكَ بشكل جيد وأعطِ لكل شيء حقّه، بحيث يكون هناك وقت معين لدراستك، لطعامك، لقضاء وقت مع عائلتك وأصدقائك إضافةً إلى الترفيه عن نفسك.
  • حدّد أولوياتك، ففي جميع مجالات الحياة، دائماً يوجد المهم ويوجد الأهم، فليس من المعقول مثلاً أن تترك دراستك وامتحانك وتجلس لمشاهدة مباراة كرة قدم، فالمباراة يمكنك إعادة مشاهدتها في أي وقت، أمّا الامتحان من الصعب الحصول على فرصة تقديمه مرة أخرى.
  • ضع جدولاً زمنية بتحديد وقت زمني لكل عمل أو نشاط ترغب بإنجازه خلال هذا اليوم مثلاً، فبالنسبة للدراسة أنت تملك مواضيع دراسية متعددة، فاللغة العربية تتطلب منك وقت يختلف عن الوقت الذي تحتاجه دراسة الفيزياء مثلاً، ثم اجعل خطتك الزمنية تشمل بقية أنشطتك وترفيهك.
  • ابتعد عن جميع الأمور التي تهدر وتضيع وقتك دون فائدة، فمثلاً لا داعي للجلوس أمام شاشة الإنترنت لمدة طويلة دون أدنى فائدة، نحن لا نقول استغنِ لكن دع الأمر يكون ضمن المنطق، فقضاء ساعات طويلة على برنامج محادثة مع صديقك بينما ينتظرك اختبار كبير غداً يجب أن تحضر له.
  • احرص على تناول غذاء صحي ومتوازن، فالجسم بحاجة للأغذية الصحية حنى ينمو ويتطور عدا عن أن الطعام يحسن المزاج والنفسية، ويعطي طاقة كبيرة تمكنك من الدراسة.
  • احرص على ممارسة الرياضة وبشكل يومي، فإضافةً لفوائدها الجسدية، هناك فوائد على المستوى النفسي فهي تقلّل من التوتر وتساعد على ارتخاء الأعصاب وبالتالي تحقق التوزان الداخلي.
  • حافظ على أداء صلواتك في أوقاتها، فعدا عن أنّها فرض عليك، إلّا أنّها تعودك على تنظيم وقتك.
  • تجنب الدراسة في الأوقات التي تكون فيها نفسيتك ومزاجك سيّئ، فأنت هنا لن تركز وتستوعب أي كلمة تدرسها.
  • اختار مكاناً جيداً للدراسة، من حيث التهوية، الإضاءة والهدوء مثلاً.
  • احرص على مراجعة المعلومات التي تدرسها؛ لأن عملية المراجعة تساعد على تذكر المعلومات بشكل أسرع وأسهل وتقوم بتثبيها وترسيخها جيداً في ذاكرتك.
  • خذ قسطاً كافياً من النوم والراحة، لتريح أعصابك وجسدك جيداً.