لتكون معلماً ناجحاً

صفات المعلم الناجح

إنّ التعليم يعدّ واحداً من أسمى المهن الموجودة على سطح الأرض، فالمعلّم هو المربّي الذي ينشئ الأجيال الجديدة ممّن يحملون راية المستقبل، فهو اللبنة الأساس في مستقبل أي شخصٍ مهما كان تعليمه أو علا شأنه، ولهذا فإنّ تميز المعلم يعتبر تميزاً للأمة والمجتمع والعالم بأكمله وليس تميّزاً شخصيّاً له فقط، ولهذا فإنّ مهنة التعليم يجب ألّا تعتمد فقط على درجة الشخص التعليميّة وما يحمله من شهادات، وإنّما على صفاته الشخصيّة وطريقة تعامله مع الطلبة وتفاعله معهم وأسلوبه في إيصال المعلومة الصحيحة لهم وإرشادهم إلى الطريق الصحيح، ولكي يقوم المعلم بذلك عليه أن يتحلى ببعض الصفات التي سنذكر بعضاً منها فيما يلي:

  • إنّ أولّ ما يميز المعلم المتميز هو حسّه للفكاهة، فنحن نتذكر على الدوام المعلم الذي كان يضحك ويبتسم على الدوام خلال الحصة، فحسّ الفكاهة يساعد على تقريب المعلم من الطلاب ممّا يسهل إيصال المعلومة لهم.
  • يتميّز المعلم الجيد بطاقةٍ إيجابيّةٍ دائماً، فالطالب لا يرغب على الإطلاق أن يأتي لمعلمٍ يحبطه ويبثّ فيه الطاقة السلبية ممّا يجعل من مستقبله مظلماً، إنّما يريد أن يدفع به إلى الامام حتى في فشله، فالطلاب في العادة هم من أكثر الفئات في المجتمع الت تتعرّض لحالاتٍ مختلفةٍ من الفشل سواءً في حياتهم أو دراستهم، فهم يقومون بتجربة الأمور الجديدة بشكلٍ مستمرٍ أكثر من غيرهم، ولهذا على المعلم المتميّز أن يتوقّع من طلابه النجاح في شتّى مجالات حياتهم مهما كانت الظروف.
  • يكون لدى المعلم الجيد أهدافٌ واضحةٌ يريد تحقيقها، فلا يقوم بإعطاء المنهاج بشكلٍ عشوائيٍ ممّا يشتت الطالب.
  • يعرف المعلم المتميّز كيف يصغي للطالب ومتى يقوم بتجاهله، فعليه أن يأخذ برأي طلابه ولكن ليس في جميع الأمور وخاصّةً إن كانت تضرّ في مصلحتهم، فالطلاب في العادة يميلون إلى الراحة والكسل.
  • المعلم المتميّز يكون ملتزماً على الدوام، سواءً في مواعيده أو طباعه أو في القواعد التي يضعها، فلا يقوم بتغيير هذه القواعد بناءً على مزاجه.
  • يستكشف المعلم المتميّز ويبتكر على الدوام طرقاً جديدةً لإيصال المعلومة إلى طلابه، ولا يلتزم بالطرق التقليديّة لإيصال المعلومة عن طريق التلقين فقط.
  • لا يوجد معلمٌّ جيدٌ على الإطلاق يصرّ دائماً على رأيه، فالمعلم المتميز يعترف بخطأه في حال الخطأ، ويستمرّ في التعلّم بشكلٍ مستمر فلا ينحصر علمه بما تعلّمه قبل عشرات السنين، فيتقن المعلم تخصّصه بشكلٍ ممتاز قبل أن يقوم بتعليمه للآخرين ولا يصل إلى نهايةٍ في العلم أبداً.
  • أخيراً، فإنّ من أهمّ الصفات التي تميّز المعلم الناجح هو حبّه لمهنة التعليم، فلا مجال للإبداع لشخصٍ لا يحبّ ما يعمل