لاتنشغلى عن القيادة بالموبيل 2019

كثير منا ينشغل عن القيادة بالرد على التليفون المحمول او ارسال رسالة
ونحن لا نعرف عواقب اهمال القيادة والانشغال عنها خاصة فى هذه المرحلة مرحلة المراهقة والاندفاع

الإسراف في استخدام الهاتف المحمول أو كتابة الرسائل النصية والرد
عليها أثناء القيادة أمر مرفوض تماما لأنه قد يؤدي إلى كارثة تودي بحياة السائق
ومرافقيه في السيارة أو آخرين على الطريق.

استخدام الهاتف المحمول وإرسال واستقبال الرسائل النصية
أثناء القيادة لا يقل خطورة عن القيادة بعد تناول الخمور.
– تشير الإحصائيات والدراسات إلى أن 330 ألف طفل ومراهق يصابون

سنويا في حوادث سيارات، نتج عدد كبير منها عن تشتت انتباه قائد السيارة،
وعدم تركيزه على الطريق لانشغاله بأنشطة أخرى أثناء القيادة،
وعلى رأسها استخدام الهاتف المحمول وإرسال واستقبال الرسائل النصية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق