كيف ينتقل القمل

الإصابة بالقمل

تشعر الأمهات بالفزع عندما يعلمنَّ أنَّ أحد الأطفال في صف أبنائها مُصابٌ بالقمل، ويشعرن بالفزع اكثر عندما يُصاب أحد ابنائها بالقمل، فهذه تُشكِّل مُشكلةً كبيرة لهن ولأبنائهن، ومن المُهم أن تعرف الأمهات بعض المعلومات الهامَّة المُتعلقة بالقمل، وكيفيّة انتقاله، وكيفيّة منع حدوث الإصابة كي يستطعنَّ التعامل مع هذه المُشكلة بالطريقة المُثلى وبكُل هدوء.

معلومات هامّة عن القمل

  • يُمكن علاج قمل الرأس بالعديد من الطُرق، وبشكلأس نهائيّ.
  • إنَّ إصابة الأطفال وحتّى الكبار بالقمل لا يعني أنَّهم يُعانون من قلّة النظافة الصحّيّة والشخصيّة، فيُمكن لأيّ أحد أن يُصلب بالقمل.
  • لا يتسبّب القمل الَّذي يُصيب الرأس بانتقال أمراضٍ أخرى إلى الإنسان، إلّا أنّ القمل الَّذي يُصيب الجسم قد يتسبّب بذلك، ولا يوجد أي دليل على وجود أمراض تنتقل من خلال قمل الرأس.
  • في حال شعر الإنسان بالقلق من سلامة المُنتجات الَّتي تُعالج القمل، يُمكن اللجوء إلى استخدام علاجات طبيعيّة أخرى فعّالة لعلاج هذا النوع من الآفات، ولكن لا بُدَّ من الإشارة إلى أنَّ أدوية علاج القمل آمنة الاستخدام إذا اتبع الإنسان التعلميات المُرفقة معها، واستخدمها كما يجب.

كيفيّة انتقال القمل

لا يوجد أجنحة للقمل، وبالتالي فهو يزحف فقط، ولكنَّهُ حينما يتحرك يتحرك بسرعةٍ كبيرةٍ جدّاً، ولذلك فإنَّ القمل ومنه ذلك الَّذي يُصيب الرأس ينتقل من شحصٍ مُصاب بالقمل إلى شخصٍ غير مُصاب من خلال التلامس المُباشر أو غير المُباشر، وفي يلي أمثلة على كيفيّة انتقال القمل من شخصٍ لآخر:

  • عند العناق، وهذا يحدث عند تلامس رأس الشخصين بشكلٍ مُباشر عند التعانق، وعلى الأغلب لا يُمكن منع ذلك بشكلٍ تامّ، ولذلك يجب الحذر عند مُلاحظ أنَّ شخصاً ما يحك شعره بشكلٍ مُستمّر، أو يشتكي من كثرة حك الرأس، وخاصّةً عندما يكون من يُعاني من ذلك طفلٍ متواجدٌ في مدرسة الطفل المعنيّ، والتواصل مع مُمرضة المدرسة او المُشرفة أو مع والديّ الطفل.
  • ينتقل القمل من خلال استخدام الأدوات الشخصيّة للشخص المُصاب بالقمل كالقبعة والخوذة والفرشاة و دبوس الشعر وغيرها، وهذا مثال على كيفيّة انتقال القمل بشكلٍ غير مُباشر، ولذلك يجب الحرص على ألّا يستخدم الطفل أو الشخص البالغ أغراض غيره من الناس، ويجب أن يُخصّص لكُل فردٍ من أفراد الأسرة أدواته الشخصيّة الخاصّة به.
  • يُمكن أن ينتقل القمل أيضاً من التلامس مع أدوات الشخص المُصاب، فمثلاً يُمكن أن ينتقل القمل من مِعطف شخصٍ مُصاب إلى آخر عن التشارك معه بالخزانة أو بحامل المعاطف، والحال نفسه يُمكن أن يحدث مع المنشفة وغيرها من الأدوات.

منع إعادة انتشار القمل

أولاً لا يوجد هُناك داعٍ إلى رش المنزل والأغراض بمُبيدات الحشرات والَّتي قد تكون خطيرة على الصحّة، فالقمل لا يستطيع العيش طويلاً خارج جسم الإنسان، فهو يموت خلال أربعٍ وعشرين ساعة إلى ثماني وأربعين ساعة خارج جسم الإنسان ومن دون وجود مصدرٍ للغذاء، وبعد علاج المُصاب من القمل يجب الحرص على إزالة كافّة البيوض الموجودة حتّى لا تفقس ويُصاب الإنسان مرَّة أخرى، وفيما يلي بعض الإجراءات الواجب اتباعها من أجل التخلص من القمل:

  • يجب على جميع أفراد المنزل تغيير ملابسهم، وملاءات السرير، وكذلك القُبعات، والسُترات، والقفازات، وغيرها، وغسل هذه الأغراض بالماء الساخن، وتنشيفها بالهواء الساخن لمُدَّة ثُلث ساعة.
  • وإذا كان هُناك أغراض غير قابلة للغسل، يُمكن وضعها في أكياس بلاستيكيّة، وإحكام إغلاقها لبضع أيام لقطع الهواء والغذاء عنها.
  • قم بتكنيس المقاعد والسجاد والكراسي وغيرها من الأغراض بالمكنسة الكهربائيّة.
  • نقع فرشي الشعر، ومُشط الشعر، وغيرها من مُستلزمات الشعر في حوالي عشرة بالمئة من المُبيّض أو اثنان بالمئة من الليسول لمُدَّة ساعة، أو بالماء المغليّ.
الوسوم
إغلاق
إغلاق