كيف يحدث تسوس الأسنان

الأسنان

تتميّز الأسنان السّليمة باللون الأبيض النّاصع وباللثة السّليمة وخلوها من البقع أو الثّقوب السّوداء التي تعرف بظاهرة تسوس الأسنان، وتسوس الأسنان هو أحد المشاكل الصّحية التي تصيب الكثير من النّاس في أي مرحلة عمرية؛ وذلك نتيجة عدم الاهتمام وتنظيف الأسنان اليومي، وعدم تدارك علاج التّسوس في ظهوره المبكّر، ويتساءل البعض عن كيف يحدث تسوّس الأسنان؟ وما هي أسباب تسوّس الأضراس؟

مفهوم تسوس الأسنان

نقصد بتسوس الأسنان بأنّه حدوث ثقوب أو نخر أو تجويف وألم في السّن السليم ليتحوّل إلى سن مصاب، ويتحوّل لونه إلى البني الدّاكن ومن ثمّ إلى اللون الأسود، وعندما تتدمّر بنية السّن السّليم إلى سنّ منخور يؤدّي فيما بعد إلى حدوث ألم في الأسنان، ومن ثمّ التهاب اللثة، وبعد ذلك يُسبّب عدوى في الأسنان الأخرى.

حدوث تسوس الأسنان

الفم هو مركز لمضغ الطّعام؛ فعند تناول الوجبات الغذائية باختلاف أنواعها تبقى هناك بقايا من الأكل ما بين الأسنان واللثة، وعندما تتراكم بقايا الطّعام دون تنظيف الأسنان بالفرشاة تتراكم البكتيريا عليها، حيث تتكوّن مادة لزجة بعد عشرين دقيقة من تناول الطّعام في الفم، وتقوم البكتيريا بالتّغذي عليها وتحويلها إلى أحماض، وهذه الأحماض تعمل على تآكل طبقة المينا التي تُغلّف العاج أي تاج السّن.
نتيجة عدم التّنظيف المستمر وعدم زيارة طبيب الأسنان سيتآكل السّن ويتدمّر، وتستمر بكتيريا التّسوس بنخر السّن حتى تصل إلى الجذر ومن ثمّ الأعصاب، ممّا يحدث آلام الأسنان الصّعبة المؤلمة، وبعدها لا بدّ من زيارة الطّبيب لقلع السن والتّخلص منه نهائياً، وعند زيارة الطّبيب في البداية يمكن تنظيف التّسوس والتّخلص منه، وبالتالي حماية الضّرس من القلع النّهائي.

أسباب تسوس الأسنان

  • تبدأ المشكلة الأساسيّة لظهور التّسوس في الأسنان عند عدم التّخلص من بقايا الأكل، وتبقى أجزاء منها في الأسنان الخلفيّة خصوصاً التي تقوم بطحن الطّعام دون الأسنان الأمامية، وعندما تتغذّى عليها البكتيريا كما ذكرنا سابقاً، تُكوّن مادة لزجة تبدأ بتدمير المعادن التي تغلف طبقة المينا الصّلبة التي تغلف الأسنان، وهي البداية الأولى للتسوّس، وبعدها تستمر بالنّخر حتى السن كاملاً.
وإهمال نظافة الأسنان وعدم زيارة الطبيب تؤدّيان إلى تفاقم مشكلة تسوس الأسنان، ونذكر أنّ تناول الوجبات الخفيفة يؤدي إلى تراكم بقايا الطّعام، ولهذا لا بدّ من المضمضة إن أمكن وتنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون الذي يُعزّز من عنصر الفلورايد الذي يحمي طبقة المينا، وللتخلّص من الطّعام العالق بين الأسنان.
  • يعتبر جفاف الفم أحد أسباب تسوس الأسنان؛ فالمرضى الذين يعانون من نقص اللعاب يقلّ لديهم التّصدي للبكتيريا الموجودة في الفم، ولهذا لا بدّ من مراجعة الطّبيب لحل المشكلة.
  • حموضة وحرقة المعدة وعندما يحدث ارتجاع في الأحماض من المعدة إلى الفم تؤثّر هذه الأحماض على طبقة المينا ممّا يؤدي إلى تآكلها.

أعراض تسوس الأسنان

  • عندما تُصاب الأسنان بالتّسوس تزداد حساسية الأسنان لحرارة الطّعام والشّراب، والشّعور بألمٍ خصوصاً إذا كان بارداً أو ساخناً.
  • حدوث ثقوب بنيّة وسوداء في الأسنان، وخروج صديد من اللثة المحيطة بالسّن المصاب.
الوسوم
إغلاق
إغلاق