كيف نحافظ على البيئة

البيئة

إنّ هذهِ البيئة التي أوجدها الله سبحانه وتعالى سخّرها للكائنات الحيّة بما فيها الإنسان من أجلِ التكيّفِ والتّعايُشِ، والإنسان مسؤولٌ أمامَ الله تعالى عن كلّ فعلٍ يفعلهُ وعن المَضار التي يسَبّبها للبيئة والتي تؤثّر على حياةِ الإنسان والكائناتِ الحيّة الأخرى، وأيّ خلل فِي النّظام البيئيّ يُحدث خللاً في الطّبيعة وحياةِ الكائنات الحيّة، فعلى سبيلِ المثال إذا حدثَ تلوّث في الهواء بسبب انبعاثِ الغازات منَ المركبات والمَصانع والتّفجيرات النّوويّة والحرائق فإنّ ذلك يؤثّر على تنفّس الكائنات الحيّة ويسبّب لها الكثير من الأمراض وغيرها من المشاكل البيئيّة، لذلك يعتبر الحفاظ على البيئة أمراً ضروريّاً يجب التّوعية بأهمّيّته.

كيفيّة الحفاظ على البيئة منَ التلّوث

  • الحدّ من انتشار التّلوّث الصّناعيّ: مثل مخلّفات المصانع الكيميائيّة، والهرمونات والمبيدات التي تؤثّر على المزروعات والأغذية، بالإضافة إلى المواد الحافظة وغيرها، وهذا الأمر يقعُ على عاتقِ الدّولة، إذ يجب عليها إيجادِ قوانين صارمة ومعايير عالميّة صحيّة تلتزمُ بها الشّركات والمصانع أثناء عمليّة الإنتاج والتّصنيع.
  • الحدّ من التّلوّث الإنسانيّ: فعلى كلّ إنسان المُحافظة على البيئة التي يعيشُ فيها والمكان الذي يجلسُ فيه، وهناك أمور يجب أن يلتزم بها وهي:
    • نظافة المكان الذي يعيشُ فيه: وهذا المكان سواء كان البيت أو العمل أوالشّارع يجب أن يحافظ عليه وعدم رمي النّفايات فيه، فالنّظافة تعتبر من معايير الرّقيّ وعنواناً للحضارة ورمزاً من رموز الإيمان، فعن الرّسول صلّى اللّه عليه وسلّم قال: “إن الله تعالى طيبٌ يحبُّ الطيب، نظيفٌ يحبُّ النظافة، كريمٌ يحبُّ الكرم، جوادٌّ يحب الجود، فنظفوا أفنيتكم، ولا تشبّهوا باليَهود”.
    • الحرص على الزّراعة: من أحد أسباب جفاف الأرض وتقشّفها هو قلّةِ الغطاء النّباتيّ وعدَم نقاء الهواء، فالنّباتات تعمل على تماسك التّربة وتمنعُها من الانجراف، وتعطي الأكسجين في النّهار، وبالتّالي يجب الحرص على تزيين المنزل والأماكن العامّة بالأشجار والزّهور.
    • رمي النّفايات في المكان المخصّصِ لها: عند رَمي المُخلّفات في مكانها الصّحيح فإنّ ذلك يحدُّ من انتشار التّلوّث والأمراض المعدية، وعند مشاهدةِ المخلّفات يجب على كلّ من يراها أن يضعها في مكانها المناسب، ولو حاول كلّ شَخص أن يتّبع هذا الخُلق ستصبح البيئة نظيفة خالية من التّلوّث.
    • الحفاظِ على الماء: يعتبر الماء المَصدر الرّئيسيّ للحياةِ على الأرض، ويجب عدم تلويثه بإلقاءِ القاذورات فيه، للحدّ من انتشار الأمراض والسّرطانات، والحفاظِ على مياهِ البحار والمحيطات، وحماية الكائنات البحريّة والنّباتيّة من التّلوّث.
    • نشر الوعي البيئيّ: هناكَ الكثيرون ممّن يجهلون حقيقة خطر التّلوّث البيئيّ لقلّةِ الوعي لديهم، إذ يجب إرشادهم وتوعيتهم بأهميّة الحفاظ على البيئة، كما يجب تربية الأبناء وتعليمهم طرق الحفاظِ على البيئة، وتوعيتهم بمخاطر تلوّثها على الإنسان والكائنات الحيّة.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق