كيف نتجنب عادة تأجيل المهام في حياتنا اليومية؟؟ 2019

“لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد” .. مقولة تتكر دائماً في مناسبات عديدة، حيث ان عادة التأجيل تعتبر من العادات السلبية في حياتنا، وقد تصبح سلوك يطبع شخصيتك ما يؤدي إلى تراكم الأعمال والمهام، ولتفادي هذه العادة، قدّم الأكاديمي “دايف إلس” 7 نقاط يمكن من خلالها تفادي عادة التأجيل، وهي:

• إضافة قيمة للعمل، نقوم بوضع قائمة بأهمية إنجاز العمل المؤجل منذ زمن، والفوائد من إنهائه حتى تشعري بقيمته وأهميته.

• تقسيم العمل، ونقوم بتقسيم المهمة إلى سلسة مهام بسيطة ونخصص لها وقتاً مُعيّناً، مثلاً 15 دقيقة لكل مهمة، وبذلك تكون قد أنجزت جزءاً من مهمة مُعقدة بسلاسة وبمجهود أقل.

• كتابة الأهداف اليومية؛ على سبيل المثال اكتبي على ورقة صغيرة “سأقوم بإنهاء التقرير المطلوب للعمل في تمام الساعة 2:00 بعد الظهر وسأكافئ نفسي بساعة راحة.” وإبقاء الورقة أمام نظرك وأنتِ تعملين لتُبقي هدفك واضحاً ولا تتناسيه أو تؤجليه.

• اطلاع الجميع على المهام، وإخبار كل من حولك عن المهام التي يجب إتمامها خلال هذا اليوم، فهذا يُحملّك مسؤولية أمام من حولك لإتمامها.

• مكافئة النفس والامتناع عن مكافئة النفس إن لم تُنجز المهمة المطلوبة، والقيام بالعمل على مشاريعك ومباشرةَ عند استلامها، ففي اللحظة التي تقومين بتأجيل المهمة قد لا يتسنى لك الوقت لتُنجزيها لاحقاً وستقومين بتأجيلها أكثر وأكثر.

إقراء أيضا  أشهر 10 كذبات يقولها الرجال للنساء 2019
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق