كيف نؤهل الفتاة المراهقة للتكيف مع المواقف والاوضاع الجديدة 2019

كثيرا من الفتيات المراهقات يجدن صعوبة بالغة فى التاقلم مع اى وضع جديد يطرا على حياتهن

فالفتاة المراهقة ينتابها شعور دائم بالقلق والريبة تجاة كل ما هو جديد ,

فكل ما هو جديد يعد غريبا ومريبا بالنسبة للمراهقات ,فالانتقال من مرحلة دراسية الى اخرى يمثل قلق للفتاة المراهقة فقد اعتادت على مجموعة من الصديقات والمدرسات كما اعتادت على المكان نفسة واصبح مالوفا لديها فتجد صعوبة بالغة فى الانفصال عنة ,

او تغييرة لذا يجب العمل على تاهيل الفتاة المراهقة للتكيف مع الاوضاع الجديدة عليها وذلك بالتمهيد لها عن طريق الحوار الايجابى البناء بينها وبين الاب او الام عن كيفية مواجهة المواقف الجديدة وكيفية التعامل مع الاصدقاء الجدد وكيفيةكسب الصداقات الجديدة

فالفتاة المراهقة يجب ان تدرك ان انفصالها عن صديقاتها او المكان الذى تربت فية او قضت فية اوقات سعيدة ليست نهاية العالم وان هناك خبرات يجب ان تكتسب واشخاص يجب ان نتعرف عليهم فى كل مرحلة نمر بها ,

كل هذا من شانة تاهيل الفتاة المراهقة للتكيف مع المواقف والاوضاع الجديدة وجعلها ترحب بالخبرات الجديدة التى ستجلبها لها الاوضاع الجديدة

إقراء أيضا  معلومات جامدة جداااا لاول مرة هتعرفوها 2019
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق