كيف تنام الأسماك

الأسماك

تتنوع الأسماك في أشكالها، وأنواعها، وألوانها فقد أبدع الخالق في تكوينها، وهي تتشابه بشكل كبير في تكوينها الخارجي حيث تغطيها القشور والحراشف، ويغطي البعض منها الجلد كما هو الحال في الدلافين والحيتان وأسماك القرش، وتتنوّع طرق حصولها على الغذاء فبعضها نباتي يتغذّى على النباتات التي تعيش في قاع المحيط، وبعضها الآخر يتغذى على الكائنات البحرية الضعيفة والأسماك الأصغر منه حجماً كالقرش، أمّا بالنسبة لطرق حمايتها ودفاعها عن نفسها فالعديد منها يلجأ إلى حماية نفسه مستعيناً بلونه فيختبئ بين النباتات البحرية والمرجان المشابه للونه فلا يكون واضحاً وظاهراً لمفترسه، أمّا البعض الآخر فيقوم بإفراز مواد كيماوية تلحقق الضرر بمن حوله مما يعطيه الفرصة بالهرب والإختباء مثل سمكة الأخطبوط، أمّا بالنسبة للأسماك المفترسة فهي تعتمد على ضخامة حجمها وقوتها وأنيابها الحادّة في الدفاع عن نفسها ضد نظيراتها من الأسماك المفترسة.

السمات الشكلية للأسماك

تتميّز الأسماك بطريقة نومها فمعظم الأسماك لا يوجد لديها جفون سفلية أو علوية حول عينها فتبقى أعينها مفتوحة طوال الوقت حتى في وقت النوم، من الجدير بالذكر أن سمكة القرش هي السمكة الوحيدة التي لديها جفون وتقوم بفتح هذه الجفون وإغلاقها على فترات متباعدة فتبدو وكأنها تغمز لذا سميت جفونها بالجفون الغامزة وعلى الرغم من ذلك فهي لا تغلق جفونها أثناء النوم بل تنام وأعينها مفتوحة كسائر الأسماك، عندما تخلد الأسماك إلى النوم تتوجّه إلى قاع الماء وتتشابه مع الإنسان في التغيرات الداخلية التي تطرأ عليها أثناء نومها فتبدأ عمليات الأيض بالتباطؤ كما تتباطأ العمليات الداخلية التي كانت نشطة طوال اليوم وينتقل الجسم إلى حالة من الراحة والسبات.

معلومات عن الأسماك

وما هو طريف أنّ بعض الأسماك ترتاح بالنوم على بطنها أو على أحد جوانبها فتبدو وكأنها ممدة على السرير وقد ينام البعض الآخر وهو يسبح بشكل أفقي، وتلجئ العديد من الأسماك أثناء نومها إلى طمر نفسها تحت التراب لتوفير الحماية لها أثناء النوم من الأسماك المفترسة النشطة ليلاً مثل سمكة المراوغة التي تعيش في البحر الكاريبي، أمّا السمكة البباغية المخططة فتقوم بإفراز سائل مخاطي تلفه حول جسدها قبل الإستغراق بالنوم، ولا تخلد جميع الأسماك للنوم بالليل فهناك بعض الأسماك تنام بالنهار وتبدأ نشاطها وبحثها عن الغذاء بالليل. مثلما يقوم الدب بالسبات الشتوي وينام لعدة أشهر حتى إنتهاء فصل الشتاء، تنام بعض الأسماك لعدد من الأشهر مثل السمكة الرئوية التي تقوم بالسبات الصيفي، حيث تخلد إلى النوم طوال فصل الصيف الجاف والحار فتقوم بحفر حفرة لنفسها في قاع النهر أو الينبوع الذي تعيش به وتغطي نفسها بالتراب وتنام حتى يأتي الشتاء.

الوسوم
إغلاق
إغلاق