كيف تكونين الزوجة الصالحةَ! 2019

كيف تكونين الزوجة الصالحةَ!


… …

الزواج هو سنة الحياة ، خلقه الله تعالى ليكون سكناً ومودة ورحمة بين الرجل والمرأة ، وهو الطريق الشرعي الوحيد لتكوين الأسرة .
يقول الله تعالى {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} “ سورة الروم آية 21″ .

ويحدد لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صفات الزوجة الصالحة فيقول : “تنكح المرأة لأربع ، لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها ، فاظفر بذات الدين تربت يداك” أي : امتلأت يداك بالخير وقلبك بالسعادة .
ويقول (ص) : “الدنيا متاع ، وخير متاعها المرأة الصالحة” وفي حديث آخر : “ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة ؟ الودود الولود العؤود ، التي إذا ظلمت قالت : هذه يدي في يدك ، لا أذوق غمضاً حتى ترضى” .

هذه صفات يريدها الرجل بل ويرغبها ويطمح أن تكون في زوجته تعمل بها وتتصف بها :
1. طاعة الله سبحانه وتعالى في السر والعلن ، وطاعة رسوله صلى الله علية وسلم ، وأن تكون صالحة .
2. أن تحفظه في نفسها وماله في حالة غيابه .
3. أن تسره إذا نظر إليها ، وذلك بجمالها الجسماني والروحي والعقلي ، فكلما كانت المرأة أنيقة جميلة في مظهرها كلما ازدادت جاذبيتها لزوجها وزاد تعلقه بها .
4. أن لا تخرج من البيت إلا بإذنه .
5. الرجل يحب زوجته مبتسمة دائماً .
6. أن تكون المرأة شاكرة لزوجها ، فهي تشكر الله على نعمة الزواج الذي أعانها على إحصان نفسها ورزقت بسببه الولد ، وصارت أماً .
7. أن تختار الوقت المناسب والطريقة المناسبة عند طلبها أمر تريده وتخشى أن يرفضه الزوج
بأسلوب حسن وأن تختار الكلمات المناسبة التي لها وقع طيب في النفس .
8. أن تكون ذات خلق حسن

إقراء أيضا  الزوجه الثانيه تكسب !!! 2019
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق