كيف تعزززززززززززز احترامك وتقديرك لذاتك؟ 2019

– الحياة مراحل، فمن منا لم يمر بمرحلة وجد فيها أن الأمور لا يمكن أن تكون أسوء، وشعر بأنه يتابع مسرحية تراجيدية تزخر بالأحداث الكئيبة؟

عندما تمر بمثل هذه المرحلة وتشعر بأنك تستسلم للمشاعر السلبية تيقظ وذكر نفسك لماذا تستحق أن تحصل على ما تريد ولماذا عليك الشعور بالرضا عن نفسك، وإليك هذه النصائح لتعزيز احترامك لذاتك وثقتك بنفسك:

* قم بمراجعة انجازاتك، ولا تحصرها بالانجازات المادية، ضمّن قائمتك الصداقات الجميلة التي كونتها خلال حياتك، ونجاحك في تمتين علاقتك بأفراد أسرتك ومحبتهم لك، وحصولك على وظيفة جيدة، والكتب التي قرأتها، والابتسامة التي رسمتها على شفتي طفل أو محتاج، هي انجازات بحد ذاتها، فتمعن فيها وستجد كم هي رائعة شخصيتك. تعرف على مواطن القوة في شخصيتك، وفكر كيف تستغلها في تحسين حياتك، وتحقيق انجازات تفخر بها، التواضع لا يعني أن لا تفتخر بما أنجزته، وتقدير إمكانياتك وقدراتك بطريقة منطقية ليست نرجسية.

* قبل البدء بالمقارنة بين نفسك وأصدقائك أو زملائك والبحث عما لديهم وليس لديك والتحديق، في الناس من حولك، جرب أن تركز على أهدافك: ما أنجزته بالفعل. وضع خططا لتحقيق ما لم ينجز منها بعد، فأنت تتعلم وتحقق الأهداف كل يوم (حتى لو كان ببطء) وهذا يحتاج إلى شجاعة وكفاح وصبر.

* أحط نفسك بأصدقاء حقيقيين، كلنا لدينا معارف ولكن المقصود هنا الأصدقاء الحقيقيين المجربين الذين يشعرونك بأهميتك وكم هو رائع وجودك في حياتهم. فالصديق وقت الضيق، وتأكد أن الصداقات ليس بعددها لكن بقيمتها وتأثيرها في حياتك، عندما تشعر بالإحباط ستجد أن خروجك وحديثك مع الأصدقاء ومناقشة مشاعرك ومشاكلك ستساعدك على تجاوز مشاعرك السلبية وتعزيز ثقتك بنفسك من جديد.

*إذا كنت محاطا بأشخاص سلبيين فلن تتمكن من تعزيز ثقتك بنفسك، وغالبا ما يعكس المحيطون بك سلبيتهم عليك، وقد يعكس المكان الذي توجد فيه أو مكان سكنك سلبا على أفكارك، وبدلا من التركيز على مصادر السلبيات تلك، حاول الحد منها، وقد يكون من الصعب أن تغير مكان عملك أو سكنك، أو الابتعاد عن بعض الأشخاص السلبيين كأفراد العائلة أو الأصدقاء، لكن حاول أن تتخذ بعض الإجراءات التي تتلاءم مع وضعك بحيث تخفف من هذه التأثيرات بشكل تدريجي وستجد انك بمرور الوقت ستحد منها بشكل كبير مما سيمنحك مزيدا من السعادة والثقة بالنفس.

التغيير مفيد

*لقد ثبت علمياً أن الإنسان يشعر بالراحة والرضى والثقة بالنفس عندما يحدث بعض التغييرات، قم بإجراء بعض التغييرات البسيطة الممكنة كتغيير تسريحة شعرك، أو تغيير طريقة ارتداء ملابسك بطريقة تعكس تغيراً إيجابياً على نفسيتك وتمنحك شعورا بالثقة.

* ذكر نفسك أنك تستحق النجاح، فإذا كنت لا تؤمن بأنك تستحق النجاح، فكيف يؤمن بك الآخرون؟ كيف يستطيع أحد أن يقول لك ما تقوله لنفسك عن أحقيتك بالنجاح وقدرتك على تغيير حياتك إلى الأفضل، ولتتمكن من التخلص من السلبية كن سندك ودرع نفسك لنفسك. واعلم انه من السهل التركيز على الأسوأ، وبدلا من ذلك ركز على أفضل ما لديك.

*وأخيرا، فكر في تجاربك السابقة، وتذكر اللحظات الرهيبة التي مررت بها، وكنت تعتقد بأنها نهاية العالم، ولكنها مرت وتجاوزتها وبدأت من جديد. قد تكون مشكلتك في العمل، أو المال، أو الحب والزواج، فكر بأنك قادر على تجاوز أي ظرف بمساندة عائلتك وأصدقائك وتصميمك وإرادتك للمضي قدماً إلى الأمام وتحقيق أهدافك، عندها ستجد نفسك من دون أن تشعر تسابق أهدافك وتحققها.

الوسوم
إغلاق
إغلاق