كيف تصلي الحامل

صلاة الحامل

تعتبر الصلاة ركناً من أهم أركان الإسلام، وهي عمود الدين وأساسه، وتعتبر الحد الفاصل بين المسلم والكافر، فلا يجوز تركها لأي سبب من الأسباب، فهي فرض على كل مسلم ومسلمة لقوله تعالى: “إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا”. هناك حالتان يمكن للمسلم أن يترك فيهما الصلاة، وهما: النوم، والنسيان، فالنائم يصليها عند استيقاظه من نومه، والناسي يصليها متى تذكرها، والمرأة الحامل تصليها جالسة إن كانت لا تستطيع الوقوف، ولا يجوز للمرأة الحامل ترك الصلاة بأي حال من الأحوال؛ لأنّ ترك الصلاة من الكبائر.
الدين الإسلامي دين يسر وليس دين عسر، والله سبحانه وتعالى لا يكلف نفساً فوق طاقتها، فكل حسب استطاعته وقدرته لقوله تعالى: “لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا”، لذلك أوجب الإسلام على المرأة الحامل التي لا تستطيع الصلاة وهي قائمة أن تصلي وهي جالسة على كرسي أو على الأرض؛ لأن السنة أن يتربع الإنسان، ولا يستطيع فعل ذلك إلّا إذا صلى على الأرض، وإذا استعصى عليها السجود والركوع يجوز لها أن تحني ظهرها، وجعل السجود أخفض من الركوع، وإذا كان باستطاعتها القيام فالأولى الركوع وهي قائمة؛ لأنّ القيام يكون أقرب للركوع من الجلوس، والجلوس أقرب إلى السجود من القيام.

فوائد الصلاة للحامل

تعد الصلاة أفضل من أي تمارين رياضية من الممكن أن تقوم بها المرأة الحامل؛ نظراً لما لها من فوائد كثيرة تتمثل في عدة نقاط، وهي:

  • عند القيام بالركوع فهي تقوم بتمرين ميل جذعها إلى الأمام.
  • عند السجود تقوم بتمرين إيصال الصدر إلى الركبة.
  • عند القيام و الركوع تقوم بتمرين القرفصاء.
  • عند القيام بالتشهد تقوم بتمرين الاسترخاء.

ولهذه التمارين فوائد كثيرة بالنسبة للمرأة الحامل تتمثل في عدة أمور، منها:

  • تعطي مرونة لعضلات الجسم.
  • تسهل حركة العمود الفقري مع الحوض.
  • تحافظ على اعتدال الجسم.
  • تحريك وتنشيط الدورة الدموية.
  • وصول الغذاء إلى الجنين بشكل منتظم عن طريق الدم.
  • ينمو الجنين بشكل طبيعي، وتعمل على تسهيل الولادة.
  • حماية المرأة الحامل من دوالي القدمين.
  • تزيد الثقة بالنفس لدى المرأة الحامل، وتساعدها على التركيز بشكل أكبر؛ لأنّها استطاعت التحكّم في جسمها.
  • تساعد المعدة على أداء عملها بأكمل وجه، والتخلص من عسر الهضم.
لذلك تعتبر الصلاة أفضل رياضة لجسم المرأة الحامل وأفضل وسيلة لتعويض فقدان حركة المرأة أثناء الحمل دون أن تتعرض لأي خطر أو ضرر يذكر، حتى بدون استشارة الأطباء، لما لها من فوائد جمة للمرأة الحامل ولجنينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق