كيف تصبح فترة الخطوبة ناجحة

الخطوبة

تعتبر فترة الخطوبة من أهمّ المراحل التي تحدّد اختيار شريك الحياة المناسب، والخطوبة هي الفترة ما بين اتفاق الطرفين على الزواج بموافقة وليّ الأمر، ويكون ذلك بقراءة الفاتحة أو عقد القران، إلى أن يتمّ انتقال الزوجة إلى مسكنها الشرعي مع الزوج.

خلال فترة الخطوبة يتعرف كل طرف على الآخر وصفاته، ويحدّد بها كلا الطرفين مدى قدرته على العيش مع الطرف الآخر لبقية العمر، ومن المستحسن أن يقوم كلا الطرفين باتباع بعض النصائح والتعليمات لتفهّم الطرف الآخر، وعبور هذه المرحلة بسلالسة ودون مشاكل تذكر.

نصائح لنجاح فترة الخطوبة

  • الانتباه إلى مدة الخطوبة؛ فلا يجب أن تطول كثيراً؛ حتى لا تزداد المشاكل والتدخلات من الأقارب والأهل، وأن لا تكون فترة الخطوبة قصيرة؛ فلا يستطيع الطرفان التعرف على بعضهما بشكل جيد، ولإيجاد وقت كافٍ لتجهيز مستلزمات الزواج؛ كالبيت، وقاعة الاحتفال وغيرها من التجهيزات الكثيرة؛ فهي بداية حياة لذلك يفضّل أن تكون فترة الخطوبة من خمسة أشهر إلى سنة.
  • أن يستشير الطرفان بعضهما عند اختيار أي شئ يخص أمور الزواج أو ما بعده، فهذه نقطة حساسة جداً لديهما ومن الممكن أن تسبب العديد من المشاكل، فالاستشارة ضرورية؛ كأن يستشير الخاطب خطيبته بالنسبة لقاعه الأفراح التي سيتم عقد حفلة الزواج بها، واستشارته لها بألوان أثاث البيت ونوعه وشكله، واستشارتها له بشكل فستان الزفاف وأخذ رأيه بشكل تسريحة الشعر، فهذه الأمور تشعر الطرف الآخر باهتمامك برأيه ورغبتك في مشاركته لكلّ شيء في حياتك؛ مما سيعمل على زيادة المحبة بينكما.
  • منع تدخل الأهل في قرار الطرفين وحل المشاكل بين الخاطبين، ومن الممكن أخذ الآراء الايجابية ولكن ليس أخذ القرار.
  • عدم إكثار الطلبات بالنسبة لأهل العروس، بل يجب عليهم مراعاة وضع الخاطب خصوصاً إذا كان ذا وضع مادي متوسّط أو أقلّ، فإكثار الطلبات في هذه الحالة يؤدي إلى مناوشات ومشاكل لا داعي لها.
  • الكلام الجميل من قبل الطرفين مهم في هذه الفترة، إنّ الطرفين يقضيان يوماً متعباً وشاقاً لإتمام التحضيرات، فلا مانع من كلام يعبّر عن الثناء والحب بعد هذا اليوم الشاق من قبل الطرفين والأهل.
  • الاحترام مهم جداً، فعلى الطرفين أن يحترما بعضهما، ويحترما القرارات المتّخذة، ولا يجب أن يذمّ أحدهما الآخر ولا بقرار اتخذه الطرف الأخر، ولا ننسى احترام الأهل من قبل الطرفين، فلا شيء يعوّض مكانة الأب والأم فعلى الطرفين أن يحترما ذوي الآخر.
الوسوم
إغلاق
إغلاق