كيف تسترجع حيويتك ونشاطك؟ 2019

كشفت أبحاث جديدة عن وجود علاقة بين التصميم و الإرادة القوية لممارسة التمارين الرياضية والقيام بممارستها فعلاً. فهل قمت قبل عدة أسابيع بالتخلي عن خطتك لممارسة بعض تمارين لعضلات البطن، أو تمارين الذراعين، أو أية تمارين أخرى بسبب ضغوط قد مررت بها؟ أو هل قمت بضبط ساعة المنبه لعدة مرات لأداء التمارين الرياضية في و قت مبكر ولكنك لم تستيقظ؟

يجب أن تعلم أنك لست الشخص الوحيد الذي تتقلب دافعيته من أسبوع لأسبوع، و يجب أيضاً أن لا تضغط على نفسك إذا لم تكن تملك الدافعية الكاملة لممارسة خطة تمارين اللياقة البدنية، فقد أوضحت إحدى الدراسات أنه حتى في أفضل حالات علو الهمة والإرادة و التصميم لأداء التمارين الرياضية، قد تتقلب دافعية الشخص من وقت لآخر، لذا ليس غريباً أن يحدد الدافع ما إذا كنا سنقوم بممارسة التمارين الرياضية أو لا.

و في إحدى الدراسات قام الباحثون بتعقب ثلاثة و ثلاثين طالباً جامعياً لمدة 10 أسابيع، للكشف عن أهدافهم الإسبوعية للقيام بالتدريبات الرياضية، فلاحظ الباحثون انخفاض دافعية الطلاب أسبوعياً، و زيادة على ذلك قد لاحظو أن تخطي أداء بعض التمارين المخطط لها يؤثر بقوة على دافعية الطلاب.

من ناحية أخرى، ليس من الضروري أن تتساوى الدافعية لدى جميع الأفراد، فإنها تتغير من شخص لآخر، و من وقت لآخر، و لكن المشكلة الحقيقية لا تكمن في تقلب الدافعية لممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على الوزن، إنما المشكلة بالتقلبات التي تطرأ على الوزن و زيادته معها.

و ستساعدكم الإستراتيجيات الخمس التالية على التمسك بقرارتكم لأداء التمارين الرياضية، وستزيد من تصميمكم و إرادتكم:

عدم التأجيل

لا تؤجل ممارسة التمارين الرياضية لنهاية الأسبوع، فإذا كان أسبوعك مزدحم بالأحداث المتلاحقة، فلا تعتقد أنك سوف تكون أقل انشغالاً في عطلة نهاية الأسبوع، كما أنه من الصعب على من لم يستطع إدارة واجباته خلال الأسبوع أن ينتهي منها في عطلة نهاية الأسبوع، و بدلاً من ذلك اصنع لنفسك خطة منظمة لتمارين نهاية الأسبوع.

معرفة إمكانياتك و قدراتك

تسترجع حيويتك ونشاطك؟ 17bae_5625.jpg?c=743

اعرف نفسك جيداً و المعوقات التي قد تحيط بك، فإذا كنت تعرف أنك لن تستطيع فعل أي شيء عند عودة أولادك من المدرسة فلا تجعله و قت أداء التمارين الرياضية.

وضع أهدافاً واقعية

ضع أهدافاً واقعية، فإذا كنت لا تستطيع الإستيقاظ مبكراً فلا تخطط لأداء التمارين الرياضية في الساعة الخامسة صباحاً، و إلا فإنك ستغلق المنبه و تعود للنوم.

تنظيم جدول ولكن مرن

تسترجع حيويتك ونشاطك؟ 17bb2_0487.jpg?c=1fc

اصنع لنفسك جدولاً خاصاً، ولكن حافظ على مرونته. ابدأ بتسجيل التمارين الرياضية التي ستقوم بممارستها في الثلاثة الأيام القادمة، و لكن كن مستعداً للتأجيل والتعويض إذا حدث أمر ما أكثر أهمية، كذلك لا تسمح لمزاجك المتعكر بأحد الأيام، أو أية مقابلة مفاجأة تفقدك الحماس لأداء التمارين بذلك الأسبوع.

ضع أهدافك صوب عينيك

اجعل أهدافك أمام عينيك، فأصحاب التصميم و الإرادة القوية لأداء التمارين يمتلكون فرصة أكبرلتطبيق خططتهم. فإذا كنت في إجازة أو كان لديك أسبوعاً مزدحماً، لا تنسى أن تخصص وقتاً للمشي، أو لممارسة بعض تمارين الضغط، أوالقرفصاء، مما ستزداد احتمالية عودة التمارين إلى روتين حياتك اليومية عند عودة الحياة إلى طبيعتها.

الوسوم
إغلاق
إغلاق