كيف تساعدين زوجك على الخروج من الاكتئاب بعد فقده لعمله؟ 2019

رحلة الحياة الزوجية مليئة بالفرح والسعادة والأمان والاطمئنان ولكنها كذلك لا تخلو من العثرات والمصاعب، ومنها بالطبع أزمة فقدان الزوج لعمله، التي قد تدخله في حالة نفسية سيئة تصل إلى الاكتئاب، ودورك هنا مساعدته للخروج من هذا الاكتئاب باستخدام هذه النصائح

تساعدين زوجك الخروج الاكتئاب فقده لعمله؟ 3dlat.com_26_18_0eba

1. ساعديه على إيجاد روتين:

بالطبع بعد فقدان زوجك لوظيفته سيكون هدفه الأول البحث عن وظيفة جديدة، ولكن قضاء اليوم في البحث في الإعلانات المبوبة والصحف أمر قد يصيبه بالاكتئاب بعد مرور أسابيع قليلة، لذلك من الضروري أن تساعديه على وضع روتين لنفسه، مثل الاستيقاظ في ذات الوقت من كل يوم، ووضع وقت محدد للبحث عن وظيفة يوميًّا، أيًّا كانت طبيعة هذا البحث، ووضع مسؤوليات عليه سواء متعلقة بالأولاد أو المنزل لشغل وقت فراغه، وكذلك قضاء وقت في الاسترخاء كما لو أنه في إجازة مؤقتة.

2. شجعيه على القيام بتمارين رياضية:

التمارين الرياضية تجعل الجسم يفرز مواد كيماوية تساعده على التخلص من التوتر والقلق، وهما شيء طبيعي في هذه الفترة العصيبة من حياة زوجك، لذلك إذا لم يرغب في القيام بالتمارين الرياضية شجعيه على ذلك، بل يمكنكما تجربة بعضها معًا مثل المشي أو الجري.

3. رتبي لقاء بأصدقائكما أو أفراد العائلة المقربين:

بما أن هناك الكثير من الوقت المتاح الآن لزوجك استغلا هذه الفرصة في لقاء أصدقائكما وأفراد العائلة المقربين لكما، فبجانب أن أيًّا من هؤلاء الأشخاص قد يكون مفتاحًا لإيجاد وظيفة جديدة لزوجك، فإن مقابلة الناس والتواصل معهم سيبعدان عن زوجك شبح الاكتئاب ويشعره بالاحتواء والحميمية بعد فقدانه لوظيفته.

4. ساعديه في حل مشاكله المادية:

من أكثر الأمور التي قد تكون مؤرقة بالنسبة للزوج في الفترة التي يفقد فيها وظيفته الخوف من المشاكل المادية الناتجة عن انقطاع الدخل بصورة مفاجئة، لذلك هذا هو الوقت المناسب للجوء إلى المال المدخر، وأيضًا تقليل المصروفات إلى أقل حد ممكن.
وكذك فإن مشاركتك في المصاريف بهذا الوقت ضرورية للغاية، وستشعر زوجك بأنك سند له في الأوقات العصيبة.

إقراء أيضا  تخلصي من الانترنت وانقذي زواجك 2019

5. ابحثي معه عن وظيفة جديدة:

اقرئي معه إعلانات الوظائف، وشجعيه على إرسال السيرة الذاتية الخاصة به للوظائف المناسبة له، وقدمي له النصائح الخاصة بتحديث سيرته الذاتية وهكذا.

6. لا تشعريه بأن وجوده في المنزل عبئًا عليكِ:

بالطبع أنت معتادة على وجود زوجك في العمل لساعات طويلة تقضينها بمفردك بروتين معين، وبوجوده معكِ هذا يفسد روتينك تمامًا، لكن لا تجعليه يشعر بذلك، بل دومًا أشعريه بالسعادة والحب وأن هذا الوقت يجب أن يستمتع فيه بوجوده معك ومع الصغار

7. لا تستعجليه في القبول بأي وظيفة:

بالطبع أنت قلقة بسبب فقدان زوجك لعمله، فهو بالتأكيد سند مادي كبير للعائلة، ولكن لا تشعريه بأنك متعجلة أو تدفعينه للقبول بأي وظيفة، فهذا الشعور الذي تصدريه له قد يكون أول دافع لديه للاكتئاب، والشخص المكتئب بالتأكيد لن يؤدي بصورة جيدة في مقابلات الوظائف، حاولي أن توازني بين تشجعيك له وبين عدم الضغط عليه.

في النهاية، هذه الفترة قد تعد سيئة بالفعل في حياة كل عائلة، ولكن القلق الزائد لن يؤدي إلا إلى نتيجة أسوأ، الأفضل دومًا هو التعامل مع هذا الوضع الحساس بصبر وحكمة.

مقالات ذات صلة