كيف تجعلين زوجك مطيع لكي 2019

يؤكد علماء الاجتماع إن التعامل بين كل زوجين لا تكتمل أسسه إلا بتعرف كل طرف على طبيعة الطرف الآخر. يوضح العلماء إن هذا الكلام موجه بالتحديد إلى الزوجة لانها تستطيع متى تعرفت على نقاط ضعف زوجها وقوته أن تروض شريك العمر وتتعايش معه ، معتمدة في ذلك على ذكائها وحكمتها التي تمكنها من البحث دائماً عن الطرق المثلى للتعامل معه بسهولة ويسر في مختلف المواقف ، فقط عليها أن تكون صبورة وهادئة أكثر مما هي مشاغبة منافسة .
ويشيرون إلى أن الرجل لن يعترف أبداً بنقاط ضعفه ، لكي لا تهتز صورته أمام أسرته ، ولا قوته وأوامره أمام شريكته ، لذلك على كل زوجة أن تعتبر تلك النقاط سراً غامضاً ، وعليها أن تكتشف أعماقه لتعرف كيف تتعامل مع زوجها .
ويفيد خبراء الحياة الأسرية بأنه من واجب كل زوجة أن تتذكر دائماً إن نجاح أية علاقة زوجية يعتمد على عاملين مهمين، هما التفاهم والانسجام ، فمتى عرفت كيف تغرسهما جيداً في بنية مؤسستها ، استقرت حياتها مع شريكها واستمرت بشكل طبيعي ، وإلا فقدت الأمان ووقعت في مشاكل ونكد وخصام .
ويحذر الخبراء من خطورة المفهوم الخاطئ الذي يعتمد عليه الرجال والنساء في حياتهما معاً ، وهو انه إذا تنازل طرف لآخر فهذا يعني ضعفه وسيطرة الآخر عليه دائماً ، وهذا ليس عين العقل أبداً ، فان لم يتنازل الرجل حفاظاً منه على هيبته وسيادته ، فعلى المرأة أن تعي ذلك بحكمة وتبادر إلى التنازل ضاحكة في سرها ، فهي هنا سيدة الموقف ، لانها من حل الشجار وانهى الخصام ، ولولاها لما استطاعت الأسرة أن تنهض من كبوتها ، وهي تفعل ذلك طمعاً بالاستقرار والزواج السعيد المغلف بالود والتفاهم والرضا ، وليس بالعناد والنكد .. فالرجل مهما علا شأنه ، يبقى طفلاً مطيعاً أمام حكمتها .
ويقول الخبراء : « على الزوجة أن تعلم إنها الأقوى دائماً » ، وذلك لان القوة لا تقاس بالعضلات ، بل بقوة الفكر ورجاحة العقل واللين والمرونة ، فكلما تمتعت المرأة بعقل راجح وحسن تدبير عرفت كيف تتحكم بنقاط ضعف زوجها وسيرت شئون أسرتها بالطرق الأفضل والأنسب التي ترضي جميع الأطراف . واليك يقدم الخبراء تلك النصائح :
احرصي على التعرف على كل صفات زوجك بايجابياتها وسلبياتها ، وطريقة تفكيره وطبيعة سلوكه في الحياة ، لان ذلك سيسهل عليك معرفة مكامن قوته وضعفه فتتفاخرين بالأولى وتتحكمين بالثانية .
في كل رجل جوانب مضيئة وأخرى معتمة ، فتمسكي بالجوانب المضيئة واسعي دائماً لتنميتها واستغلالها في طرق تعاملكما مع بعضكما بعضاً .
كل رجل قلبه متصل بمعدته ، فاحرصي على تلبية احتياجاته وقدمي له الطعام الذي يريده بالطريقة التي تشبع كامل حواسه .
والدته أهم نقاط ضعفه ، فإياك أن تعلقي أمامه على أي أمر يخصها ، بل اجعلي علاقتك بها علاقة ود وتفاهم وابتعدي عن كل التفاهات وامتدحيها دائماً كلما ذكرها زوجك ، خاصة طعامها وطريقة تربيتها لأولادها .
أولادكما من نقاط ضعفه المهمة أيضاً ، ومن خلالها تتحكمين بمقاليد الأمور في البيت ، فحاولي أن تكوني أماً صالحة ، ومربية ممتازة ، وإنسانة تضحي بكيانها من أجل أن يفخر زوجها بأولاده .
عندما يقع الرجل في الحب يضعف ، وان كان زوجك يحبك تمكنت من قلبه ، لكن حافظي على هذا الحب ولا تستغليه حتى لا تقع نتائجه السلبية على رأسك .
بعض الرجال يكون ضعفهم في خجلهم واحترامهم للآخرين ، فان بدر من الآخرين سوء لا تلبسي ثوب الرجل لتدافعي عن حق أسرتك ، بل قابلي خجله بخجل آخر واحترامه باحترام آخر وتعاوني معه على الطريقة المثلى للرد .
واجباتك تجاه زوجك من أكثر الأمور التي يعتبرها الزوج « شماعة » يعلق عليها انتقاداته ، فلا تقصري فيها أبداً ومهما انهمكت في شئون الأولاد والبيت اتركي دائماً مساحة كبيرة تتفرغين فيها لرعاية الزوج والسهر على راحته .
« كلامه أوامر » هذا ما يفضله الرجل ويحبه في بيته ، طيبي خاطره دائماً بكلمة « نعم » و« حاضر » لتشبعي غرور رجولته ، ومن ثم تحكمي بمقاليد الأمور بالطريقة التي ترينها مناسبة لكليكما ، فزوجك لن يغضب منك إذا عصيت أوامره من اجل مصلحته ومصلحة الأولاد والبيت .
اللطف وقلة الكلام وحسن الاستماع من الصفات التي يفضلها الرجل في المرأة ، قدميها له عندما تشعرين انه يحتاجها ، وإلا وجدها في امرأة سواك .

الوسوم
إغلاق
إغلاق