كيف اكون صديقة ابنتي……… هام لكل ام 2019

كيف أكون صديقة لابنتي ؟ هام لكل أم

– يجب أن تبحث الأم عن الوسائل والطرق التي تتقرب بها إلى ابنتها وتحاول فهمها وفهم مشاعرها وطموحاتها في وقت
مبكر من عمرها حتى إذا بلغت سن المراهقة كانت العلاقة بينهما مبنية على الصراحة والصداقة.
_أشعريها دوماً بحبك لها وقربك منها، فإن الحب يجعلها تأنس بالحديث لك وترغب في أخذ رأيك بكل ما يحدث معها.
… _كوني لها الصديقة التي تستمع إليها دون أن تنقدها، تحكي لها مشاعرها فلا تهزأ بها،
تتحدث لها عن طموحاتها فلا تستخف بأفكارها، فإن كنت كذلك، واعتادت صداقتك فلن تلجأ إلا لك.

– حاولي أن تقرئي مشاعرها، هل هي سعيدة أم حزينة، فإذا لاحظت أن أمراً ما يكدرها لكنها غير راغبة في الحديث عنه وغير متجاوبة معك ابدئي أنت بالحديث عن يومك؛ عما أسعدك فيه وما أحزنك منه.
فإذا وجدت أنها مازالت لا تريد التحدث أبعدي عينيك عنها وانشغلي بشيء ما واجلسي بجانبها حتى لا تلتقي عيناكما، فذلك سيشعرها بضغط أقل قد يجعلها تتكلم.
قد تكون السيارة مكان مناسب جداً لتشجيعها على التحدث عما في داخلها، إذ يمكنك القيام بجولة معها في السيارة،تجلسين فيها إلى جانبها،
فإن لم يتوفر لك ذلك يمكن أن تطلبي منها أن تشاركك الذهاب إلى المطبخ لإعداد وجبة العشاء أو الغذاء،
قد يشجعها الجو الودي والمشاركة بينكما في العمل على التحدث عن مكنونات صدرها.
إن استطعت معرفة الأسباب التي أزعجتها من خلال بعض المفردات التي تحدثت بها،أخبريها عن ذكرياتك المدرسية والمواقف المشابهة التي تعرضت لها، أسدي لها النصيحة،
وما يجب أن تفعله بشكل غير مباشر عن طريق إخبارها بما فعلته سابقاً عندما كنت في عمرها وكيف جاء تصرفك هذا بنتائج جيدة.

إقراء أيضا  الافرازات المهبليه 2019

– لا تبالغي بردة الفعل حيال ما تسمعيه من ابنتك،
و ذكري نفسك أن سلوك ابنتك ليس غريباً في هذا العمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق