الأربعاء , ديسمبر 13 2017
الرئيسية / سؤال وجواب / كيف أنظف الجلد الابيض

كيف أنظف الجلد الابيض

من أكثر الأمور التي نواجه فيها صعوبةً في حياتنا اليومية والعمليّة هي مسألة تنظيف الحاجيّات المغطاة بجلدٍ أبيض اللون، أو الأشياء التي يتألّف قوامها وهيكلها من الجلد الأبيض؛ فالخدوش والتشقّقات والأوساخ التي تعلق بالأثاث والملابس والحقائب والأحذية وما شابهها شرُ وأمرٌ لا يمكن الفرار منه، ولأنّ الجلد الأبيض بسبب طبيعة لونه الشفّافة والواضحة لا يترك مساحةً عليه مهما ضاقت إلّا وكانت واضحةً و ظاهرةً للعيان، فصار التعامل على إخفاء العيوب والأوساخ عليه أصعب بكثير ممّا يمكن أن نعانيه مع الجلود الملوّنة بألوانٍ أخرى غير اللون الأبيض، ولكن في الوقت الحاضر ومع الاكتشافات والمستحضرات وتراكم الخبرات بات التّعامل معه أسهل ممّا كان عليه في الماضي؛ بل وأصبح التعامل معه سهلاً كما هو التعامل مع الألوان الأخرى.

طرق تنظيف الجلد الأبيض

  • باستخدام المنظّف المنزلي المعروف باسم جيف: نستطيع باستخدامه أن نتخلّص من الأوساخ العالقة في الجلد فقط، ولكنّه لا يساعد على التخلّص من التشقّقات والخدوش، وطريقة استخدامه تتلخّص بدهن منديلٍ ورقي أو قطعةٍ من القماش الناعم أو فرشاة الأحذية الناعمة الشفّافة بكميّةٍ مناسبةٍ منه، ثمّ البدء بفرك مكان الاتّساخ على سطح الجلد، ثمّ بعد ذلك نقوم بمسحه مرّةً أخرى بقطعة قماشٍ نظيفةٍ أو بفرشاة الأحذية النّاعمة الشفافة، ويرجى الحرص على عدم المبالغة في تكرار هذه العمليّة بشكل دائمٍ ومتواصلٍ؛ لأنّ من شأن التكرار أن يعمل على إبهات الجلد وإفقاده حيويّته، ومن ثمّ يصبح مترهّلاً أو جافاً ومهترئاً مع مرور الوقت. وهناك العديد من المستحضرات الخاصّة بتنظيف الأوساخ العالقة بالجلود البيضاء، وهي متوفّرةٌ في السواق تحت أسماءٍ تجاريةٍ متعدّدة، وكلّها تقريباً تقوم بأداء المهمّة المطلوبة على نحوٍ جيّدٍ بشكلٍ عام.
  • أمّا في حالات التشقّقات والخدوش والّتي تصبح مرتعاً مناسباً لالتقاط الأوساخ وامتصاصها كونها تحمل طبيعةً احتكاكيّةٍ خشنة الملمس والقوام على عكس الجلد، فإنّ مساحيق التنظيف العاديّة ستعجز عن إيجاد حلٍ ناجح لهذه المشكلة، لذلك فقد بات متوفّراً في الأسواق دهاناتٍ بيضاء على شكل بخّاخٍ، وتحتوي على الصمغ العربي في مكوّناتها، وبعمليّة رشٍ قليلةٍ على موضع الخدش والتشقق، سيقوم الدهان الأبيض المشبع بالصمغ العربي بملء التجاويف المتّسخة، ليصبح بالكاد التّفريق بين مكان الخدش والأجزاء السليمة الأخرى بالعين المجرّدة.
  • هناك طريقةٌ شعبيّةُ يمكن استخدامها بوسائل متوفّرةٍ في معظم البيوت، وهذه الطريقة تقوم بمزج القليل من بودرة الأطفال مع القليل من النشا مع القليل من بيكربونات الصوديوم – كربونات الطبخ-، ومزج القوام بعصير ملعقةٍ من الليمون، وملعقةٍ من الحليب، وتحريك المزيج جيّداُ، وتركه بعض الوقت إلى أن يتكاثف، وبعد ذلك نقوم بدهن الأجزاء المتّسخة والمتخدّشة من الجلد، ونصبر حتى تجف، ثمّ نكرّر العمليّة لثلاث أو أربع مرّات، سنجد أنّ الأوساخ قد اختفت ومعها التشقّقات كذلك.