كيف أجعل طفلي ينام

يحتاج جسم الإنسان الطبيعي البالغ إلى ما يعادل ثمانية ساعات من النوم من أجل تجديد نشاطه وزيادة قدرته على العمل، ولكن ما يحتاجه الطفل هو أكثر من ذلك بقليل؛ حيث يختلف احتياج الأطفال للنوم حسب اختلاف الأعمار فمنذ ولادة الطفل إلى عمر ثلاثة أشهر يحتاجون إلى ساعات نوم من ثماني ساعات إلى 18 ساعة ويستيقظون عند الشعور بالجوع فسيكون نومهم متقطّع، ومن ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر ينامون الأطفال في هذا العمر إلى ثماني ساعات ويستيقظون مرّةً أو مرتين لشرب الحليب.
ومن بعد عمر الستة أشهر سيصبح نوم الأطفال متواصل أكثر، وفي مرحلة نمو الأسنان سيؤثر على نموهم بسبب الألم المصاحب لنمو الأسنان فيجب إعطائه الأدوية المناسبة، لذلك يجب على الأم مساعدة الطفل على النوم بهدوء حتى يستطيع أن ينمو بطريقةٍ سليمة، ولكن قد تعاني البعض من الأمهات من صعوبة نوم أطفالهم، لذلك يجب اتّباع مجموعة من الأمور التي تساعد الطفل على النوم دون الشعور.

مساعدة الطفل على النوم

  • يجب عليك تعليم الطفل أنّ النهار يختلف عن الليل وذلك بفتح الستائر في النهار ومشاركة الطفل في اللعب والجلوس على التلفاز وعدم السماح له بأخذ قيلولة أكثر من نصف ساعة، وعند حلول الليل أغلقي الستائر.
  • يجب عليك إبقاء الأضواء منخفضة وعدم إحداث ضجة، والتحدّث بصوتٍ منخفض، واجعلي طفلك يتناول وجبة العشاء أو الحليب والاستحمام في ماء دافئ، وبدّلي ملابس الطفل النهارية، واجعليه يرتدي ملابس النوم وضعيه في سريره، واروي له حكاية ما قبل النوم، فاحرصي دوماً على أن تروي لطفلك حكاية قبل أن ينام وانتقي قصّةً مفيدة وفيها حكمة، وابتعدي عن القصص المخيفة التي تخيف طفلك من المحيط حوله، واختاري القصة حسب عمر طفلك وتفكيره، ويُفضّل أن تحتوي على صور، ومن الأفضل أن تروي له قصص الأنبياء ويمكنك إيصال أي فكرة لطفلك من خلال القصة حتى تجذب انتباه طفلك.
  • إذا كان الطفل ما زال رضيعاً في الأشهرالستة الأولى فيجب وضع سرير صغير معك في نفس الغرفة ليسهل ترضيعه وسماع صوته عندما يبكي، وتجنّبي وضعه في نفس سريرك حتى لا يختنق، وانتبهي إلى عدم تغطية وجهه.
  • احرصي على تعويد طفلك من عمر السّنة على روتين معيناً للنوم؛ كالاستحمام، وتفريش الأسنان، وإعطائه قبلة وعناقاً قبل النوم.
  • يمكنك تشغيل قرآن في غرفة الطفل بصوت خفيف حتى ينام.
  • عوّدي الطفل على أن ينام في حال عدم وجودك بجانبه وأن يغفو من تلقاء نفسه، وأن يعتمد على نفسه.
  • تجنّبي هز الطفل إذا كان رضيعاً حتى لا يعتاد على ذلك أو تعويده على النوم بين ذراعيك.
  • إذا كان الطفل يعاني من أيّ ألمٍ راجعي الطبيب حتى يشخص حالته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *