كيفيه التغلب على الغيره 2019، وما هي اضرارها

الغيرة هي عاطفة طبيعية لكن قد تكون مؤلمة ومن الصعب السيطرة عليها. نحن نبحث عن طرق عملية للتعامل مع “الشخص الغيور”.

تحدث الغيرة الأكثر شيوعاً في إطار علاقة رومانسية، بالإضافة لإمكانية حدوثها بين الأشقّاء وأفراد الأسرة الآخرين، في الصداقات والعلاقات المهنية.

قد يكون مقدار صغير من الغيرة جيداً. على سبيل المثال، إذا كانت معتدلة ومُسيطراً عليها بشكل جيد فيمكن أن تساعد الزوجين على تقدير بعضهما البعض وإضافة الشغف إلى العلاقة. ومع ذلك، يمكن أن تدمّر الغيرة الشديدة العلاقات وتضرّ بصحتك.

ماهو إحساس الغيرة؟

عندما يشعر شخص ما بالغيرة، فهو يشعر أن شخصاً أو موقفاً ما يهدّد شيئاً يقدّره بشكل كبير، وخصوصاً العلاقة.

يمكن أن تجعلك الغيرة تشعر بالغضب، القلق والتهديد. قد تصبح شديد الحذر، شديد الحساسية وتملكيّ.

كيف تعرف إذا كانت غيرتك مشكلة؟

تشير عالمة النفس السريري ليندا بلير أنه إذا كنت تشعر بالقلق إزاء غيرتك، اسأل نفسك ثلاثة أسئلة بسيطة:

1) هل هذا الشعور يتعارض مع حياتي العادية!

2) هل تؤذي غيرتي شخصاً أحبه؟

3 ) هل تسيطر عليّ غيرتي أكثر ممّا أسيطرعليها؟

“إذا كان الجواب بنعم على أي من هذه الأسئلة، اطلب المساعدة من طبيبك”، كما تقول بلير. يمكن للطبيب أن يحيلك إلى مستشار أو معالج نفسي إذا كنت بحاجة إلى المزيد من المساعدة.

لا تشعر بالحرج من طلب المساعدة. فمن الصحيّ التعامل مع الإنفعالات الحادة.

كيف يمكن للغيرة أن تكون ضارة

صحتك

يمكن للغيرة أن تستولي على حياتك وتؤدي إلى مشاكل في النوم وضعف الشهية.

تقول بلير أنه يمكن أن يكون لمشاعر الغيرة القوية آثاراً مماثلةً للقلق المزمن، بما في ذلك رفع معدل ضربات القلب، التعرّق والإرهاق.

إذا لم يتم السيطرة عليها بشكل صحيح، فيمكن أن تؤدي الغيرة إلى الإكتئاب أيضاً.

علاقتك

يمكن أن تؤثرالغيرة على علاقتك بطريقة سلبية، خصوصاً إذا كان التهديد المُحتمل ليس حقيقياً وشريك حياتك لا يفعل أي شيء يسبّب الغيرة. حتى الشريك الأكثر تفانياً يمكن أن يشعر بالإساءة، الإرهاق، القلق والغضب لأنه غير موثوق به. وفي النهاية، تستنزفهم عاطفياً.

ما الذي يمكن أن يساعد في التغلب على الغيرة؟

هناك بعض الأمور العملية والإيجابية التي يمكنك القيام بها للتغلب على غيرتك. ولكن إذا كانت غيرتك لا تتحسّن أو خارجة عن السيطرة، اطلب من طبيبك أن يحيلك إلى مستشار أو معالج نفسي. تقدّم بلير النصيحة التالية:

• تحدث مع شريك حياتك عن مشاعرك دون إلقاء اللوم عليه.اجعله يعرف ما الذي يجعلك تشعر بالقلق والغيرة. حضّرالذي تريد أن تقوله، وتحدث مع شريك حياتك في جو محايد غير مُهدِّد. تقول ليندا بلير “على سبيل المثال، رتّب لقاءاً في مقهى أو مطعم. سوف تكون على الأغلب هادئاً “.

• فقط لأنك تشعر أن هناك تهديداً، لا يعني هذا أنه حقيقي. حاول أن تناقش الوضع بموضوعية.

• عدم اليقين هو جزء من العلاقات. في النهاية لا يمكنك التحكم في نهاية المطاف بمشاعر الآخرين.

كيف يمكن للمستشار أو المعالج النفسي مساعدتي؟

يمكن للمستشار أن يساعدك على حل مشاعرالغيرة لديك. سيساعدونك في النظر إلى سبب غيرتك والتعامل معها على أساس يوميّ.

تقول بلير” إن معرفة أصل المشكلة لا يكفي لحلها تماماً. أنت بحاجة للنظر في المُسبّبات اليومية، أي لماذا لا تزال تشعر وتتصرف بهذه الطريقة. سوف يساعدك المستشار أو المعالج النفسي على فهم ذلك “.

الوسوم
إغلاق
إغلاق