الرئيسية / حليب وأجبان / كيفية زيادة حليب الرضاعة

كيفية زيادة حليب الرضاعة

طرق زيادة حليب الرضاعة

إنّ أهم عاملين يؤثران في إدرار الحليب عند المرضع هما حجم وتكرار إرضاعها لطفلها وكفاءة إفراغ الثدي من الحليب، حيث كلما أرضعت المرأة طفلها أكثر وأفرغت ثدييها ارتفع هرمون البرولاكتين وحافظ على إدرار الحليب،[٢] ولذلك تشمل النصائح لزيادة إنتاج الحليب ما يأتي:

  • يجب الحرص على البدء بالرضاعة الطبيعيّة في أسرع وقت ممكن بعد الولادة، حيث إنّ حمل الطفل بعد الولادة مباشرة ومحاولة إرضاعه ينتج في الغالب بنجاح الرضاعة خلال ساعة.[٤]
  • يجب أن يتم إرضاع الطفل كلما طلب ذلك، حيث يرضع الطفل حوالي 8-122 مرة خلال اليوم، ويجب على الأم إيقاظ طفلها من النوم لإرضاعه إذا مضت على آخر رضعة له ساعتان أو أكثر.[٢]
  • يجب الانتظام في الرضعات، وفي حال تجاوزت الأم عن إحدى الرضعات يجب عليها شفط الحليب من ثدييها للمحافظة على إنتاجه.[٤]
  • تفريغ الثدي من الحليب جيداً ثم الانتقال إلى الثدي الآخر.[٢]
  • الحرص على زيادة مدة الرضاعة في كل مرة.[٢]
  • التأكد من وضعيّة الطفل الصحيحة التي تمكنه من تناول ثدي الأم بطريقة صحيحة تضمن إتمام رضاعته بشكل كافٍ.[٢]
  • تجنب تناول الأدوية، ويجب أن تتم استشارة الطبيب في حال رغبة الأم بتناول الأدوية المانعة للحمل.[٢]
  • في حال رغبة الأم باستعمال اللهاية للطفل، عليها تأخير استعمالها من 3-44 أسابيع بعد الولادة لتأكيد تأسيس عملية الرضاعة وجدولتها بشكل جيد.[٤]
  • يجب الحرص على الاسترخاء وتجنّب التوتر.[٢]
  • يجب الحرص على النوم الكافي حيث إنّ قلة النوم والإرهاق يمكن أن يؤثّران سلباً في إنتاج الحليب.[٣]
  • يساعد تدليك الثديين في زيادة حجم الحليب المنتج.[٣]
  • تجنّب التدخين لما له من تأثيرات سلبية على كميّة الحليب.[٤]
  • الحرص على تناول حمية متوازنة وصحية.[٢]