الجمعة , يونيو 22 2018
الرئيسية / الحياة الاسرية / كونى صديقة لزوجك حتى لا يبحث عن الصداقة خارج المنزل 2019

كونى صديقة لزوجك حتى لا يبحث عن الصداقة خارج المنزل 2019

فى بداية الزواج يتمتع الزوجان بحياة أكثر رومانسية، ولكن بمجرد وجود أطفال وانشغال الأم بهم من هنا تبدأ المشاكل، ويبدأ الزوجان فى الابتعاد بل ويدخلون فى حالة فتور لا نهاية لها، ولذلك يجب على كل من الطرفين محاولة الاقتراب وتحويل علاقتهما من مجرد علاقة زوجية، إلى صداقة، ولكن يقع الحمل بشكل أكبر على الزوجات فى فكرة إقامة الصداقة.

ولذلك تقدم الدكتورة شيماء عرفة، أخصائى الطب النفسى، مجموعة من النصائح للزوجات، حتى ينجحن فى إقامة علاقة صداقة مع أزواجهن،
أولها :أن تكون الزوجة دائما مستمعة جيدة لزوجها‏، لأن الرجل بطبيعته يحب الحديث أكثر من الإنصات والاستماع، وتحاول أيضا أن تكسب ثقة زوجها من البداية، فلا تبادر بغيرة أو شك دون داع.

وتتابع: أظهرى له ثقتك بنفسك وبه فى نفس الوقت، وحاولى أن تستوعبين كل صفاته، إذا كان انطوائيًا، أو اجتماعيا، أو عصبيا، أو غير ذلك.

كما تؤكد على أهمية تحلى الزوجة بالهدوء، لأنه من أكثر الصفات التى يحبها الزوج فى شريكة حياته‏،‏ خاصة عندما يكون مشغولا بالتفكير فى شىء ما، ولهذا يجب عدم الضغط عليه بالحديث أو كثرة الأسئلة مثل ماذا بك؟ ماذا حدث؟‏

وتدعو الزوجات إلى محاولة تهيئة جو مناسب قبل أن ندخل النقاش فى موضوع ما، ولا نشغل أزوجنا كثيرا بالبيت وهمومه والأولاد ومشاكلهم، إنما نمنحهم الوقت الكافى لأن يخرجوا ما بداخلهم‏.‏

وتشدد فى نهاية حديها قائلة: أخيرا شاركيه القرار واجعليه يفكر معك بصوت عال، وأعطه الرأى المناسب بقدر الإمكان‏،‏ وإذا كان القرار ضد رأيك فلا ترفضيه فى البداية بل ناقشيه معه بحكمة وعقلانية، مع إظهار الأخطاء التى يجب تلافيها والتى تحتاج إلى مزيد من التفكير‏.‏

إقراء أيضا  احذرى اربع عادات تفسد زواجك!!! 2019