كونى جميلة بأدبكـ 2019

كنت اراها يوميا في الجامعه .. لقد سمعت بها من قبل ان أراها ..

يإالهي شهرتها جعلتني اعرفها من قبل ان أراها

ذات يوم وبعد نهاية يومي الجامعي

جلست في الكافتيريا انتظر السائق بعد يوم شاق

سمعت نغمة جوال وكانت اغنية لما التفت لأرى صاحبة النغمه ..

شاهدت فتاة جميله جدا ..

طول ورشاقه – ملامح جميلة – بشره صافيه – شفاه لامعه – عينان واسعتان – شعر

طويل وناعم واشقر ..

ذهلت .. ماشاء الله سبحان الذي خلقها ..

فكرت قليلا قلت لابد انها تلك الفتاه التي سمعت عن جمالها قبل ان اراها .

اخذت اتأمل جمالها

رن هاتفها

وردت جميلة الجامعه ع الهاتف المحمول

اخذت تضحك وتضحك

وتصدر منها كلمات لا اصدق ان فتاة جامعيه تقولها

كلمات قد اسمعها من اطفال يقضون اغلب وقتهم في الشارع ..!

حاولت ان اتغاضى عما سمعته وقلت لابد ان الفتاه اللي تحدثها اثرت على الفاظها ..؟

حاولت ان أحافظ على صورتها الجميله في ذهني

ولكن للأسف الشديد لقد فاجأتني إنها فتاة سطحيه جدا جدا

كل اهتماماتها كانت تتمحور في احدث صيحات الموضه

وماذا ستفعل الاسبوع القادم من لوك

وكم حفله ستحضرها في اجازة الاسبوع

لم أتحمل ضحكها بصوت عالي و طريقة كلامها

لقد كانت قبل ثوان فتاة رائعه في نظري والان صبحت فتاة غير مهذبه وغير راقيه !

دق السائق واستعديت للذهاب ونظرت اليها قبل ان اذهب

فوجدتها تنظر الي

تمنيت ان اقول لها كوني جميله بأدبك !!

منقول

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق