كوبا منطقةً جاذبةً للسُّياح

تقع دولة كوبا التي تتكوّن من جزيرة كوبا وجزيرة لا جوفنتود وعدة أرخبيلات في منطقة الكاريبي في خليج المكسيك، وهي أكثر جزر منطقة الكاريبي كثافةً سكَّانية؛ إذ يبلغ عدد سكانها ما يقارب أحد عشر مليون نسمة، وتحتلُّ مساحةً تبلغ 109.886 كيلومترٍ مربع. يرجع أصل كلمة كوبا التي تطلق على البلاد إلى لغة تاينو، ويمكن ترجمة الاسم على أنَّ معناه “حيث وفرة الأراضي الخصبة”(كوباو)، أو أنَّ معناه “المكان العظيم” (كوابانا)، وبعض العلماء قالوا إنّ اسم كوبا أطلقه كريستوفر كولمبوس، ويعود الاسم إلى بلدة كوبا القديمة الموجودة في منطقة بيجا الواقعة في البرتغال.

السياحة في كوبا

تُعتبر جمهوريّة كوبا منطقةً جاذبةً للسُّياح، فتاريخها الثَّقافي، والهندسة المعماريَّة فيها، ومناخها الملائم، وشواطئها كانت سبباً في جعلها محطَّ أنظار السُّياح؛ إذ يقصدها سنوياً ثلاثة ملايين سائح، وهذا ما جعل السِّياحة إحدى المصادر الرئيسة للدخل في كوبا، وتحتوي كوبا على العديد من المناطق والأماكن السِّياحية التي يتوجه إليها السُّياح، ومنها:

  • ساحة بلازا دي أرماس: هي ساحةٌ قديمةٌ توجد في مدينة هافانا، تتميز بوجود أشجار النَّخيل فيها، واحتوائها على سوق يعرض سلعاً مستعملةً يمكن أن يشتريها السَّائح ويحتفظ بها كتذكار لزيارته لكوبا.
  • ميليا فاراديرو:هو منتجع يأخذ شكل الزهرة التي لها ست بتلات، ويحتوي على حدائق معلَّقة، ومعرض للفنون والحرف اليدويَّة، ونادٍ للغولف، ويوفِّر خدمة التليك لزبائنه.
  • ممشى ماليكون: هو طريق طويل يقع على شاطئ هافانا، يتميز بهوائه الطلق، ووجود باعة على الممشى يبيعون الطّعام الشَّهيّ.
  • مسرح هافانا الكبير: يقع المسرح في باسيو ديل برادو، قدَّم أول عروضه في شهر تشرين الثَّاني من عام 1837م، ولكنَّه افتتح بشكلٍ رسميّ في عام 1838م، وهذا المسرح اليوم يعدُّ المقر الدَّائم للباليه الوطنية في جمهوريَّة كوبا، ويحتوي المسرح على قاعات للاحتفالات الموسيقيَّة، وللمؤتمرات، والفيديو، ويحتوي أيضاً على معارض بصريَّة، ومركز كورالي لاختبار الأصوات، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي على قاعات لتجمُّعات الدانزاريس.
  • فندق بلايا كوستا فيرد: يقطع في مقاطعة هولغوين، ويتكوّن من واحدٍ وثلاثين مبنى، وأربعة مطاعم، وحمامين للسِّباحة، وسبع حانات، ومنتجعٌ صحيّ، ونادي جاكوزي، وأماكن خاصَّة لإقامة احتفالات الزواج وشهر العسل.
  • هافانا العاصمة: هي أكبر مدن جمهورية كوبا، تحتوي على مجموعةٍ من الأبنية المميّزة التي تعود للاستعمارات التي توالت على المدينة، وأكثر ما يميز هذه المدينة ويجعلها مقصد السُّياح هي الطريقة الهندسيَّة التي اتّخذت في بنائها، بالإضافة إلى إحاطة المدينة بالأشجار والأزهار.
  • فينكا فيجا: هو منزل الكاتب الأمريكيّ إرنست هيمنغوي، تمّ ترميمه في الآونة الأخيرة وأصبح مَقصداً للسُيّاح.
الوسوم
إغلاق
إغلاق