كن هادئاً ,,تصنع المعجزات 2019

بسم الله الرحمن الرحيم

الهدوء سمة من سمات النجاح وتعبر عن شخصية قوية

متماسكة

وهو أيضاً عنوان لإنسان واعِ ومتحضر

وبالعكس من ذلك الانسان الذي يثور لأتفه الأسباب ويهيج لأسخف الأمور

إنه يعبر عن إنسان ضعيف الشخصية .. ضعيف العقل ، وضعيف الإرادة

يقول علماء النفس : ( إن الإنسان الذي يغضب لأتفه الأسباب هو إنسان

ركيك الشخصية)

تماما كالشجرة الضعيفة التي تؤثر عليها أبسط هبة من الريح

أما الانسان القوي كالشجرة القوية أصلها ثابت وفرعها في السماء

تمتد جذورها إلى أعماق الأرض حيث تزادا ثباتاً كلما عصفت الرياح بها

والإنسان الهادئ هو الذي يستطيع أن يفوز بقلوب الآخرين وينال اعجابهم

يقول (لنكون) : ( ثمّة مثل قديم يقول : إن نقطة من العسل تصيد من

الذباب أكثر مما يصيد

برميل من العلقم! وكذلك الحال مع البشر إذا أردت أن تكسب رجلاً إلى

جانبك فأقنعه

أولاً بأنك صديق مخلص فهذه نقطة من العسل تصيد قلبه ، وتلك وحدها هي

الطريقة

المؤدية إلى قلب الرجل )

إن الهدوء بكل مايعنيه من معنى لقادر على صنع العجائب والتأثير حتى

على النفوس الغليظة

يقول ( دايل كارنيجي ) إذا كنت مهتاج الخاطر محنقاً مغيظاً وصبت

جام حنقك وغيظك

على الشخص الآخر فلا شك أنك ستزيح عن كاهلك عبئاً كان يرهقك

ولكن مابال الشخص الآخر؟؟ أيشارك راحتك؟ أتجعله لهجتك الحادة

وموقفك العدائي أقرب إلى موافقتك ومشاطرتك الرأي؟)

والحقيقة إن العنف يولّد العنف وأن الغضب يولّد الغضب

أما الهدوء فإنه يطفئ الغضب كما يطفئ الماء النار

كن هادئاً في تعاملك مع الآخرين ، استخدم لباقتك مع المسيئين إليك

تكلّم بعبارات رزينة ودية فهذا هو أقصر الطرق لكسب الآخرين ،

ونيل اعجابهم!

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق