كل ما يخص قارة افريقيا

أفريقيا

هي إحدى قارات العالم، وتعد أكبر قارة من حيث المساحة بالدرجة الثانية، من بعد قارة آسيا التي تعد أكبر قارة بالدرجة الأولى، وتبلغ مساحة أرض القارة مع الجزر المجاورة لها 30,5 مليون كيلومتراً مربعاً، ويبلغ عدد السكان في القارة مليار نسمة، وذلك حسب إحصائيات عام 2009م، وتضم القارة 54 دولة مع الجزر المجاورة لها.

الموقع

تقع القارة الأفريقية جغرافياً، في وسط القارات في العالم، حيث يحدها من جهة الشمال الشرقي البحر الأحمر، وقناة السويس، ويحدها من جهة الشمال البحر الأبيض المتوسط، ويحدها من جهة الشرق والجنوب الشرقي المحيط الهندي، ويحدها من جهة الغرب المحيط الأطلسي.

التاريخ

مرت قارة أفريقيا بعدة مراحل تاريخية، وهي:

  • العصر الحجري القديم، كانت قارة أفريقيا قارة عظمى، وكانت تشكل مع قارات الأرض جميعها قارة بنجوانا، وكانت تحتوي القارة على حيوانات الديناصورات، ثم في الحقبة الوسيطة، أي قبل 150 إلى 160 مليون سنة، انفصلت جزيرة مدغشقر عن أفريقيا وبقيت ملاحقة لقارة جوندوانان، ثم في العصر الطباشيري انفصلت جزيرة مدغشقر عن اليابسة والهند بشكل دائم، وفي نهاية العصر الطباشيري انقسمت قارة أمريكا الجنوبية عن أفريقيا.
  • العصر ما قبل التاريخ، تعتبر قارة أفريقيا أقدم قارة مأهولة في السكان، وقد سكن الإنسان القارة منذ سبعة مليون سنة، ومنذ انتهاء العصر الجليدي تحولت الصحراء إلى مناطق خضراء، فانتقل السكان للعيش بها، وقبل 5000 عام قبل الميلاد، أصبحت الأرض صحراء جافة، مما قام السكان بالهجرة إلى نهر النيل وتكوّن المجتمعات الدائمة، وكان يعملون السكان في الزراعة، وتربية المواشي، والصيد، ومع بدايات الألفية الأولى قبل الميلاد عمل السكان في الحدادة.
  • عصور أوائل الحضارات، بدأ هذا العصر في عام 3300 قبل الميلاد، وتركزت هذه الحضارات في شمال أفريقيا، مثل الحضارة الفرعونية، ثم بدأ الاستكشاف الأوروبي لقارة أفريقيا، وذلك من خلال الحضارة اليونانية، والحضارة الرومانية، وفي عام 332 قبل الميلاد قام الإسكندر الأكبر بتأسيس مصر وتحريرها من المحتل الفارسي، التي ازدهر حكمه وعرف بحكم البطالمة، ومن ثم احتلت من قبل الإمبراطورية الرومانية وأصبح نظامها خاضعاً لها، وفي القرن السابع الميلادي وصلت الخلافة الإسلامية إلى قارة أفريقيا وأصبحت تابعة لها.
  • تاريخها من القرن التاسع إلى القرن الثامن عشر، كانت أفريقيا تتضمن العديد من حكومات الدول عليه، حيث كان عددها عشرة آلاف دولة، وكانت تتميز بوجود العديد من الأنظمة السياسية، والمؤسسات المتنوعة والمختلفة، مثال: العائلات الصغيرة للصيادين، والعشائر، والممالك الساحلية، ومدن السواحل، وظهر المرابطون المنحدرون من سلالات الأمازيغ.
  • الاستعمار، تزاحمت الدول الأوروبية على استعمار قارة أفريقيا، ففي عام 1914م احتلت كافة أراضي قارة أفريقيا باستثناء دولتين، وهي دولة ليبيريا، ودولة أثيوبيا المعروفة بالحبشة، ثم بعد الحرب العالمية الثانية بدأت الدول الأفريقية تثور لتحصل على استقلالها، ففي عام 1951م، حصلت ليبيا على استقلالها من الاحتلال الإيطالي، وفي عام 1956م، حصلت كل من المغرب، وتونس على استقلالهما من الاحتلال الفرنسي، وفي العام نفسه حصلت السودان على استقلالها من الاحتلال البريطاني، ثم توالى الاستقلال لباقي الدول في العقد التالي.
  • تاريخها ما بعد الاستعمار، تضمُّ اليوم قارة أفريقيا 54 دولة مستقلة ذات سيادة خاصة بها، لكن لليوم بعض الدول الأفريقية لم تتخطَّ الاستقرار، والفساد، والتسلط، والعنف، الذي أصابهما من بعد الاستعمار، وتواجد الصراعات العسكرية والداخلية داخل بعض الدول.

المناخ

يتنوع المناخ في القارة الإفريقية، بحيث يتواجد على أرضها عدة أقاليم مناخية، وهي:

  • المناخ الاستوائي، في المناطق الواقعة والقريبة من خط الاستواء.
  • المناخ الصحراوي في المناطق الصحراوية، والقريبة من الصحراء.
  • المناخ شبه القطبي في أعلى قمم الجبال فيها.
  • المناخ المداري، وفي المناطق الوسطى التي تغطيها الأحراش التي تتسم بكثرة الأمطار، وسهول السافانا.
  • المناخ المتوسطي في المناطق القريبة والساحلية من البحر الأبيض المتوسط.

الأقاليم الإدارية في القارة

  • إقليم شرق أفريقيا.
  • إقليم غرب أفريقيا.
  • إقليم وسط أفريقيا.
  • إقليم شرق أفريقيا.
  • إقليم جنوب أفريقيا.
الوسوم
إغلاق
إغلاق