كلمات مدح الحجاب , عبارات جميلة عن الحجاب , اجمل ما قيل عن البنت المحجبة

قالوا فَقَـدْتُ صَوَابـي لمّا ارتديتُ حِجابـي

وصِرتُ فيـهِ نشـازاً منبـوذةً كالـغُـراب

كالوا علـيَّ سِهامـاً مسمومـةً لِعَـذابـي

وهزّءونـي وقـالـوا أنِّي حُرِمـتُ شبابـي

فُكِّـي القُيـودَ وهيّـا تحرَّري من سَـرابِ

تبرّئي من نصـوصٍ من دونِ أيِّ ارتيـاب

تخفي جمالـكِ أيضـاً تدعوكِ نحوَ اكتئـاب

بل والذي هـو ربـي أنتـم دُعـاةَ خـرابِ

سَخِرتمُ مـن عفافـي والفصلُ يومَ الحِسابِ

تدعـونَ كُـلَّ فتـاةٍ قسراً لِنَزعِ الحِجـابِ

وبـعـدَهُ بِقـلـيـلٍ يكونُ نَـزعَ الثيـاب

أغريتموهـا وقلـتُـم حـريـةً لِجَنـابـي

عرّيتموها فصـارت فريـسـةً للـذئـابِ

دعوا حِجابي ودينـي ومنزلـي وكِتـابـي

أسمو بدينـي وأرقـى بِعِفّتـي وحِجـابـي

بيد العفاف أَصون عز حجابي وِبِعِصمَتي أَسمو عَلى أَترابي

وَبِفِكرَة وَقادَة وَقَريحة نَقادَة قَد كَمَلَت آدابي

وَلَقَد نَظَمت الشِعرَ شيمَة مَعشَر قَبلى ذَوات الخُدور وَالاِحساب

ما قُلتُه الافكاهة ناطِق يَهوى بَلاغَة مَنطِق وَكِتاب

فَبِنِيَّة المهدى وَلَيلى قُدوَتي وَبِفِطنَتي أَعطي فَصل خطابي

لِلَّهِ در كَواعِب منوالها نَسج العُلا لِعَوانِس وَكِعابي

وَخَصَّصَت بِالدُر الثَمين وَحامَت ال خَنساء في صَخر وجوب صِعاب

فَجَعَلَت مِرآتى جَبين دَفاتِري وَجَعَلَت من نقش المداد خضابي

كم زَخرَفَت وَجنات طرسى أَنملى بعذار خط أَواهاب شَباب

وَلَكُم زها شَمع الذكا وَتَضوعَت بِعَبيرِ قَولى رَوضَة الاِحباب

منطقت ربات اِلَيها بِمَناطِق يَغبطها في حضرتي وَغِيابي

وَحَلَّلَت في نادى الشُعور ذَوائِبا عَرَفت شَعائِر ما ذو الاِنساب

عوذت مِن فِكري فُنون بَلاغَتي بِتَميمَة غَرا وَحرز حِجاب

ما ضَرَّني أَدبي وَحُسنُ تَعَلُّمي الا يَكونى زَهرَة الاِلباب

ما ساءَني خدري وَعَقد عِصابَتي وَطَرازُ ثَوبي وَاِعتِزاز رَحابي

ما عاقَني حَجلي عَن العليا وَلا سَدل الخِمار بِلِمَّتي وَنِقابي

عَن طي مِضمار الرَهان اِذا اِشتَكَت صَعب السِياق مطامح الرِكاب

بَل صَولَتي في راحَتي وَتفرسى في حُسنِ ما أَسعى لِخَير مَآب

ناهيكَ من سر مَصون كنهَه شاعَت غَرابَتِه لَدى الاِغراب

كَالمِسكِ مَختوم بِدُرج خَزائِن وَيَضوع طيبُ طيبِهِ بِمَلاب
أَو كَالبِحار حوت جَواهِر لُؤلُؤ عَن مَسِّها شَلت يَد الطلاب

در لِشَوق نَوالِها وَمَنالُها كَم كابِد الغَواس فَصل عَذاب

وَالعَنبَر المَشهود وافَق صونَها وَشُؤنَه تَتلى بِكُل كِتاب

فَأَنَرتَ مِصباح البَراعَةِ وَهيَ لي مَنح الا لَهُ مَواهِب الوَهاب

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق