كلام من القلب إليك يا فتاة الإسلام, إليك أيتها الطالبة,,, 2019

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا مقال كتبته إحدى زهرات بنات الإسلام احببت ان اضعه بين ايدي بنات حواء

تابعيه ففيه خير

أخيتى يا فتاة الإسلام يا من رضيتِ بالله رباً وبالإسلام ديناً
وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولا.

تعالى أحدثكِ حديث الأخت المحبة المشفقة عليكِ
نعم أريد أن أحدثكِ أنتِ لأنكِ أختى أحب لكِ الخير كما أحبه لنفسى بلا شك

أخيتى هيا دعينى أقف معكِ وقفات لا بد منها
نعم لا بد منها كى لا تزل خطواتنا فى طريق السير إلى الله تعالى

وقفاتنا لكِ أختى الطالبة
يا من خرجتِ إلى مدرستكِ وجامعتكِ
إليكِ أيتها الدرة المصونة بالإسلام أقول:

أولاً :- أخيتى “النية” ما نيتكِ للخروج لطلب هذا العلم
هل لمجرد شهادة تحصلين عليها ؟؟؟ أم لتنفعى نفسكِ وأمتكِ ؟؟
إذا انتبهى أخيتى إلى نيتكِ وصحيحيها فعليها مدار الأعمال.

ثانياً :- لقد خرجتِ أخيتى ونيتكِ طيبة فاخرجى متسترة بثياب الحشمة والعفاف
كونى بحجابكِ كما أمر الله.

ثالثاً :- الله الله فى غض البصر فالمدرس وكل من تقابلين بالمدرسة أجانبٌ عنكِ
فغضى بصركِ يرزقكِ الله نور البصيرة.

رابعاً :- احذرى أخيتى من التكسر فى الكلام وتنغيم صوتكِ ورفعه عن قدر الحاجة
ولا تكلمى المدرس إلا لضرورة وحاجة وإن أغناكِ سؤال إحدى زميلاتكِ للمدرس فخير.

خامساً :- تجنبى رفيقات السوء فإنهن وبال فى الدنيا والآخرة
اصحبى الفتيات المهذبات الصالحات فإن رأوكِ على خطأ نصحوكِ وقوموكِ
واحرصى على مصاحبة من تقربكِ من الله تعالى .

سادساً :- بر والديكِ ضرورة وواجب والبر سر من أسرار التفوق والنجاح
وكونى على طاعة دائماً فإن ما عند الله لا يُنال إلا بطاعة الله
“واتقوا الله ويعلّمكم الله” .

سابعاً وأخيراً :- ذاكرى دروسكِ أولاً بأول ولا تؤجلى عمل اليوم إلى الغد
واحرصى على التفوق واجعليه نصب عينيكِ .

وفى الختام أختى يا فتاة الإسلام أنتِ على ثغر من ثغور الدين
فإياكِ أن يهدم الإسلام من خلالكِ أنتِ الأمل وعليكِ نعول فاتقِ الله فى أمتكِ .

وفقكِ الله لخيرى الدنيا والآخرة وأقر عينكِ بما تتمنين

سدّد الله على الحق خطاى وخطاكِ …. اللهم ءامين

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق