كلام عن العفو والصفح عند المقدرة , كلمات عن العفو عند المقدرة 2019

قمة الاخلاق ان تعفو وانت قادر على الانتقام , كلمات عن العفو عند المقدرة مكتوبة , كلام عن العفو والصفح عند المقدرة كتابية , العفو, عند, المقدرة, كلام, عبارات, رسائل, بيسيات, دينية, صور, الصفح, التسامح, تويتر, إنستقرام, بطاقات,
كلمات عن العفو عند المقدرة – كلام عن العفو والصفح عند المقدرة

كلام عن العفو والصفح عند المقدرة , كلمات عن العفو عند المقدرة
صور عن العفو عند المقدرة

قال أبو بكر: بلغنا أن الله تعالى يأمر مناديا يوم القيامة فينادي من كان له عند الله شيء فليقم أهل العفو فيكافئهم الله بما كان من عفوهم عن الناس.

– قال معاوية: عليكم بالحلم والاحتمال حتى تمكنكم الفرصة فإذا أمكنتكم فعليكم بالصفح والإفضال.

– وقال: لو كان بيني وبين الناس شعرة ما قطعت إن جذبوها تبعتهم وإن جذبتها تبعوني لكي لا تنقطع.

– وهذا ابن مسعود ( رضي الله عنه): ذهب ليشتري الطعام فلما أراد أن يدفع الثمن وجد أن الدراهم سرقت فدعا الناس على السارق، فقال ابن مسعود: اللهم إن كان حمله على أخذها حاجة فبارك له فيها، وإن كان حملته جراءة على الذنوب فاجعله آخر ذنوبه.

– فالمسلم هينا لينا سمحا نقيا، سهلا عفوا قريبا من الناس، متوددا إليهم، باذلا لهم، ناصحا إياهم، ملتمسا لهم الأعذار في تصرفاتهم.

– قال ابن القيم (رحمه الله): “يا ابن آدم إن بينك وبين الله خطايا وذنوب لا يعلمها إلا هو وإنك تحب أن يغفرها لك الله، فإذا أحببت أن يغفرها لك فاغفر أنت لعباده، وإن أحببت أن يعفو عنك فاعف أنت عن عباده، فإنما الجزاء من جنس العمل”..

كلام عن العفو والصفح عند المقدرة , كلمات عن العفو عند المقدرة
رمزيات عن العفو عند المقدرة

إقراء أيضا  قصيدة جيش سلمان 2019, شعر عن جيش سلمان , قصائد حماسية للجيش السعودي

– وهذا عمر الفاروق: يعفو عن الناس جميعا ويقول: كل الناس مني في حل..
إن مما يشرف الله به النيات ويرفع به الدرجات أن تحلم على من جهل عليك، وتعفو عمن ظلمك، وتعطي من حرمك، وتصل من قطعــــــــك”

قال عمر بن عبدالعزيز رحمه الله : ” إنك إن تلقى الله ومظلمتك كما هي ، خير لك من أن تلقاه وقد اقتصصتها ”

– قال المهلب بن أبي صفرة: ما شيء أبقى للملك من العفو. خير مناقب الملك العفو.

– وخطب خالد بن عبد الله القسري بواسط فقال: إن أكرم الناس من أعطى من لا يرجوه، وأعظم الناس عفواً من عفا عن قدرة، وأوصل الناس من وصل عن قطيعة.

– وقال المنتصر بالله عندما عفا عن أبي العمرّد الشاري: لذة العفو أعذب من لذة التشفي، وأقبح فعال المقتدر الانتقام.

مقالات ذات صلة