كــيــف أصبــح شخــصية متــفائــلة 2019

لحياة صعبة .. وقد أكد الله سبحانه وتعالى على ذلك حين قال في كتابه الكريم “وخلقنا الإنسان في كبد” أي لا بد أن يعاني الشخص منذ ولادته وحتى مماته آلام الحياة وصعابها ويتحمل ما تلقي عليه من أعباء ثقيلة ولحظات حزينة، لكن كيف نستمر على هذا الحال بدون أن يكون هناك بصيص من النور ونسمة هواء صافية بين تلوث الحياة، الحل قد يكون بسيطا في مظهره إنما هو عميق المعنى والفائدة في جوهرة ألا وهو .. التفاؤل.

هناك عدة مباديء .. لكي تكون متفائلا، عليك أن تؤمن بها لتكون وجهة لك بالحياة مهما واجهت من مشكلات أو صعاب وهي :
– افهم أن الحياة مستمرة لا يمكن لأحد أن يوقف مسارها.
– غدا سيكون يوم جديد حيث يمكنك تحقيق شيء جديد. انا اتكلم انا انا انا
– مهما غربت الشمس في المساء سوف تشرق مرة أخرى.
– من غير المنطقي الاعتقاد بأن سوق المال ستظل في حالة هبوط للأبد.
– مادام هناك نزول لابد أن يوجد صعود، ومثلما يوجد اللون الأسود بالطبع هناك لون أبيض.
– المتفائل يعيد دائما تقييم مؤهلاته وقراراته وكيف يمكن له الاستفادة منها سواء الآن أو على المدى الطويل. احلى ابتسامةاحلى ابتسامة
– يتعلم أن الأزمات والكوارث بما تحتوي عليه من خسارة وإحباطات تحمل في طياتها دروسا غالية لا تقدر بثمن ليتعلم منها (أي أن بكل محنة منحة).

كــيــف أصبــح شخــصية متــفائــلة 3dlat.com_1393270912
تذكر أن الحياة قصيرة:
عندما تشعر أن التشاؤم يخيم على حياتك وتبدأ في الشعور المظلم نحو المستقبل، تذكر أن الحياة قصيرة وكل دقيقة تمر عليك تخصم من عمرك ولن تعود مرة ثانية، وأن التشاؤم ما هو إلا التفكير فيما سيأتي وهو شيء غير مضمون ومضيعة للوقت وإعاقة لما قد تحققه بالحياة
وأن الظروف لا تصنع الإنسان، إنما الإنسان هو من يصنع الظروف .

الوسوم
إغلاق
إغلاق