كـؤنً آلْسُمُآء عِآلْيَـه لآتعِنًيَ آلْمُسُتحّيَلْ

بول فاليري..أفاد:
تصفح يومك وفكر الى أين تبلغ له!؟
بال بمعآني الحيآة كآملة
لمآذآ فعلت ولمآذآ لم افعل
اعلم ان حيآتك فترة لها نهآية
وليس كل نهآية حلوهـ او مرهـ
عش يومك واحلم بسعآدة
فكل يوم بدون بسمتك يضيع يوم من عمرك
كـؤنً آلْسُمُآء عِآلْيَـه لآتعِنًيَ آلْمُسُتحّيَلْ
عندما تفضفض لشخص.. يجيد الإنصات
فجاه تبكي !! لا يدل بكائناعلى آلامنــــا المتراكمه ..
بل بـ داع هذا الإحساس الرائع عندما نشاهد هذا الفرد منصت
لكل فرد أتقن يوما الاستماع دون تملل أو أنين
شكرا لأنكم كنتم كالـورد في حياتي ..
كـؤنً آلْسُمُآء عِآلْيَـه لآتعِنًيَ آلْمُسُتحّيَلْ
كن كالسماء مكبلة بالغيوم لتقطر ماءً صافيا
يسقي الضمأن ويطهر القلوب ويمحي المعاصي ..
كن كالسماء مهما زادتَ فلن يمكنها الوصول إليها
لا تيأس إذا تعثرت أقدامك
وسقطت في حفرة واسعه فسوف تطلع منها
و أنت أكثر تماسكاً وقوة
والله مع الصابرين
لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أكثر قربا الناس إلى قلبك
فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الابتسامه
لاتياس وأعلم بأن الحياة سكه طويلة
تشبه سكة القطار تتجاوز وتمر بأشياء
تتوقف وتتوقف وعند كل محطة
تعلم وتعلم وانسى شي يدعى اليأس

كـؤنً آلْسُمُآء عِآلْيَـه لآتعِنًيَ آلْمُسُتحّيَلْ

اطلع على خلل ونقائص نفسك وفكر في ذآتك
واعرف حقوق غيرك
اجتهد في مختلف امور حيآتك
أفاد أبو الدرداء:[[ إنما أنت أيام، متى ما مضى منك يوم مضى بعضك.
فيا أولاد العشرين!
كم وافته المنية من أقرانكم وتخلفتم؟!
ويا أولاد الثلاثين! أصبتم بالشباب على قرب من العهد فما تأسفتم؟
ويا أولاد الأربعين! ذهب الصبا وأنتم على اللهو قد عكفتم!!
ويا أولاد الخمسين! تنصفتم المائة وما أنصفتم!!
ويا أولاد الستين! أنتم على معترك المنايا قد أشرفتم،
أتلهون وتلعبون، لقد أسرفتم !

إقراء أيضا  معلقة لبيد بن أبي ربيعة العامري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق