كتلة برلمانية: سنناهض التعديل بشتى السبل دستورياً ولائحياً

السودان اليوم:

قالت كتلة قوى التغيير بالبرلمان السوداني، إنها ستناهض مقترح تعديل الدستور الذي يمنح الرئيس حق الترشح لدورات مفتوحة بدلاً عن دورتين فقط.

ويحكم البشير البلاد منذ 1989، وإذا لم يتغير الدستور فلن يكن بإمكانه الترشح مرة أخرى، بعد الفوز بفترتين رئاسيتين متعاقبتين. وينص التعديل الدستوري الذي دخل حيز التنفيذ في 2005 على أن الرئيس لا يجوز له الترشح بعد الفوز بمدتين رئاسيتين متعاقبتين، والتي ستنتهي في 2020.

وأضاف رئيس الكتلة في بيان تلقى “باج نيوز” نسخة منه اليوم الأربعاء، “سنناهض التعديل بشتى السبل دستورياً ولائحياً، بغية عدم السماح لمن أدمنوا الإجماع السكوتي بأن يستخفوا بمكتسبات البلاد من خلال إتاحة الفرصة لرئيس الجمهورية بالترشح فترة مفتوحة للمنصب ومنحه حق عزل الوالي المنتخب”.

وعد برطم مقترح التعديل بأنه بمثابة “غرس آخر مسمار في نعش الحوار الوطني، فضلاً عن كونه يعد ترسيخاً لديكتاتورية الفرد المطلقة”.

وأكد أن لا سبيل لتعديل الدستور إلا بواسطة الاستفتاء العام حتى لا يرهن الدستور لقلة لا تمثل “8%” من مجموع الشعب السوداني.

وقال إن الأزمة الإقتصادية التي تمر بها البلاد والتي شلت جميع مرافق الحياة تتطلب من الشرفاء والوطنيين حقآ أن لايكون لهم شاغل حقيقي غيرها وكيفية الخروج منها.

واضاف: “لكن أبت هذه المجموعة إلا أن تكون ملكية أكثر من الملك بتقديمها مقترح تعديل الدستور”.

إقراء أيضا  الصادق: عودة المهدي عليه السلام بعد 14 قرناً ضد طبيعة الأشياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق