قيادي ينصح تحالف المعارضة الجنوبية بطريقة آمنة لاختيار نائب الرئيس

الخرطوم 27 نوفمبر 2018 ـ استبق كاستيلو قرنق رئيس الحركة الوطنية بجنوب السودان المنضوية تحت تحالف المعارضة "سوا" تشكيل الحكومة الانتقالية ونصح بأن يكون الاختيار لمنصب نائب الرئيس المخصص للتحالف آمنا عبر تمثيل الإقاليم وليس القبائل.

رئيس الحركة الوطنية بجنوب السودان كاستيلو قرنق

ونص اتفاق تقاسم السلطة الموقع في الخرطوم في سبتمبر الماضي على أن يكون هناك 5 نواب للرئيس، وسيكون لحكومة جوبا نائبين "تعبان دينق من أعالي النيل وجيمس واني إيقا من الاستوائية على أن يكون النائب الأول من الحركة الشعبية بقيادة ريك مشار ونائبين لتحالف المعارضة ومجموعة المعتقلين السابقين.

وقال كاستيلو في تصريح لـ "سودان تربيون"، الثلاثاء، إن تحالف المعارضة سيكون عليه اختيار نائب للرئيس من دون الخضوع لتهديدات أو ضغوط.

وأكد أنه لا بد أن يجد تحالف سوا "SSOA" حلا يناسبه لاختيار نصيبه من نواب الرئيس كما يمكنه التأسي بتجربة الحركة الشعبية لتحرير السودان إبان قيادتها التمرد في جنوب السودان بقيادة الراحل جون قرنق.

وأشار كاستيلو إلى أن الحركة الشعبية شهدت على أيام قرنق نقاشا حول منصب نائب الرئيس هل يكون الاختيار وفقا لتمثيل الأقاليم أم وفقا للقبائل، موضحا أن وليم نون رفض مبدأ تعيينه نائبا لقرنق بوصفه من النوير.

وذكر أن حوارا دار بينه وريك مشار خلص إلى أن تفضيل الأقليمية على الأثنية في اختيار نواب رئيس الجمهورية.

وقال كاستيلو قرنق أنه عندما بدأت النقاشات حول تكوين تحالف المعارضة لم يكن معروفا أن منصبا لنائب الرئيس سيذهب إلى تحالف المعارضة كما لم يكن معروفا إلى ماذا ستخلص مفاوضات السلام.

وأضاف أن فكرة التحالف نوقشت من قبل معارضين في احد الفنادي في عام 2016 بمشركية الراحلين يوهانس أوكيج وقبريال تينج.

وتابع قائلا: "يمكنني القول لكي لا نظلم أحد بأن تحالف (SSOA) ابن لأباء متعددين ولا يجوز لأحد هؤلاء الأباء أن ينفرد بالقول إنه هو الأب الشرعي. من يفعل ذلك فهو يريد تحطيم التحالف".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق